"أمديست" تتكاتف مع مؤسسة "جنرال إلكتريك"لتعزيز قدرات تدريس اللغة الإنجليزية في مدارس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

\
May 17, 2012 at 09:05am
أصبح للتدرّب على مهارات اللغة الإنكليزية أرضية صلبة وراسخة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتأتي أهمية تعزيز هذه المهارات في الدفع قدماً بمشاريع البنى التحتية الطموحة المخطط لها، فضلاً عن حفزها للكفاءات لدى الشباب.

وترتبط إجادة اللغة الإنكليزية بشكل وثيق بتعزيز فرص العمل لدى الشباب، وتحسين أداء الأعمال في المنطقة، مما يؤكد على الحاجة الماسة إلى تأمين مدرسين مؤهلين وأكفاء لتعليم اللغة الإنكليزية في المنطقة.

وقد أظهرت دراسة مسحية أُجريت مؤخرًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن 94% من معلمي اللغة الإنجليزية المستطلَعين (في كافة المراحل التعليمية من الابتدائية إلى الجامعية) أعربوا بوضوح عن الحاجة إلى برامج جديدة وكفؤة لتأهيل المعلمين في بلدانهم. وحتى المجازون من أولئك المعلمين أعربوا أيضاً عن اهتمامهم بتلقي هذا التدريب، مُقرّين بحاجتهم إلى تطوير مهاراتهم وتحسين فرصهم في العمل من خلال برنامجٍ معترفٍ به دوليًّا كبرنامج الشهادة المهنية في تعليم اللغة الإنجليزية.

وقد انطلقت مؤسسة “جنرال إلكتريك”، بالشراكة مع منظمة أمديست التعليمية الأميركية، في مبادرة طموحة لتقديم برنامج تدريبي يرمي إلى تحسين تعليم اللغة الإنكليزية في مدارس منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وسيبدأطرح البرنامجالتدريبي الجديد لمدرسي اللغة الإنجليزية في ستة بلدان هي مصر والعراق والأردن والمغرب وفلسطين وتونس. ويُنفذ البرنامج حالياً في مرحلته التجريبية في مصر، ومن المقرر تنفيذه تجريبياً في فلسطين والأردن هذا الصيف.

وقد استطاعت “أمديست”، بفضل الدعم السخي المقدم من مؤسسة “جنرال إلكتريك”، أن تسرِّع تنفيذ هذه المبادرة المهمة التي ستصب تركيزهاعلى المدارس الحكومية كونها تُعتبر المستفيد الأكبر من زيادة أعداد مدرسي اللغة الإنجليزية الأكفاء فيها.

وتسعى هذه المبادرة إلى معالجة النقص الحاد في عدد المدرسين المرخصين لتعليم اللغة الإنكليزية، في الوقت الذي تعجز فيه الأنظمة التعليمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن تلبية الطلب المتزايد على هؤلاء المدرسين، ومع عدم توفر خيارات أخرى في المنطقة لتدريب مدرسين جدد.

وسوف تنفذ “أمديست” برنامج الشهادة المهنية في تعليم اللغة الإنجليزية بالشراكة مع معهد الدراسات العليا بكلية التدريب الدولي التابعة لمنظمة التعلم العالمي الرائدة على مستوى العالم في تدريب المعلمين. ويستند برنامج الشهادة المهنية في تعليم اللغة الإنجليزية إلى برنامج تدريس اللغة الإنجليزية للناطقين بغيرها (TESOL) بعدما جرى تكييفه ليتناسب واحتياجات معلمي اللغة الإنجليزية الحاليين والمستقبليين في المنطقة.

Tags

  • (no tags available)

LEAVE A REPLY

Your comment needs to be approved by GE before it will appear. Thank you for your patience. If you have any questions, please read