أهمية تحلية المياه في منطقة الشرق الأوسط

أهمية تحلية المياه في منطقة الشرق الأوسط
August 19, 2010 at 03:08am
تبرز تقنية إعادة استخدام المياه كحل بالغ الأهمية لتحديات قلة المياه التي تواجهها المنطقة والعالم على حد سواء. وفي هذا السياق، وفرت حلول “جنرال إلكتريك” المتطورة لتحلية وإعادة استخدام المياه قاعدة متينة لتعزيز هذا التوجه. وتحلية المياه هي عملية إزالة الملح الزائد والمعادن الأخرى من المياه، وذلك بهدف تحويل المياه المالحة إلى مياه نقية تتيح استخدامها لأغراض الاستهلاك البشري أو الري.

وبحسب “الجمعية الدولية لتحلية المياه”، تنتج محطات التحلية التي يبلغ عددها 13080 محطة أكثر من 12 مليار جالون من المياه يومياً حول العالم، حيث يمكن في ضوء المعالجة المناسبة، إعادة استخدام مياه البحر والمياه المالحة لأغراض مفيدة مثل مياه الشرب، والري الزراعي، والعمليات الصناعية، الخ.. وبالتالي تمكين المجتمعات والدول من الحصول على كميات إضافية من المياه، إلى جانب مواردها المحدودة من المياه العذبة.

وفي مقال حديث نشرته “رويترز” مؤخراً، قال محمد داوود من “هيئة البيئة – أبوظبي”: ” الماء هنا ليس مورداً مجانياً، بل حتى أنه ليس مورداً طبيعياً، فهو مورد اصطناعي ومكلف وله أثر كبير على البيئة”. وتعد ندرة المياه تحدياً رئيسياًُ لا سيما في منطقة الشرق الأوسط، فبحسب المقال المذكور، يبلغ معدل استهلاك الفرد للمياه في الإمارات بشكل عام، حوالي أربعة أضعاف نظيره في أوروبا، إذ يصل استهلاك الفرد للمياه في أبوظبي إلى 550 لتراً يومياً، ما يفوق بمعدل الضعفين إلى ثلاثة أضعاف المتوسط العالمي الذي يتراوح بين 180-200 لتر. وبالإضافة إلى ذلك، تحتضن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إجمالاً، 5% من تعداد سكان العالم، وأقل من 1% من موارد المياه المتوفرة في العالم.

ولذلك، ساهمت الحاجة المتنامية إلى موارد المياه المستدامة في تعزيز أهمية تحلية وإعادة استخدام المياه إلى حد كبير.

وبالإضافة إلى ذلك، تحتضن منطقة الشرق الأوسط عدداً من أبرز المنشآت المبتكرة لإعادة استخدام مياه الصرف الصحي، وبعض أعلى معدلات إعادة استخدام المياه على مستوى العالم. فعلى سبيل المثال، قامت “جنرال إلكتريك” وشريكها “مجموعة محمد عبد المحسن الخرافي وأولاده” ببناء منشأة الصليبية في الكويت، والتي تعد أكبر منشأة قائمة على تقنية الأغشية النسيجية لاستصلاح المياه في العالم. وتقوم المحطة بمعالجة 99 مليون جالون يومياً من مياه الصرف الصحي لبلدية مدينة الكويت والمنطقة المحيطة بها، حيث يتم استخدام هذه المياه في أغراض الري.

وإضافة إلى ذلك، افتتحت “جنرال إلكتريك للطاقة” مركز تقنيات المياه والمعالجة الذي تقارب قيمته 10 ملايين دولار أمريكي، ويوفر الحلول الرئيسية لمعالجة المياه في المملكة. كما يتوقع أن توفر اتفاقية “جنرال إلكتريك” لإنشاء “محطة مرافق المستقلة للمياه والكهرباء” في مدينة الجبيل بالمنطقة الشرقية من المملكة، حوالي 2700 ميجاواط من الطاقة و800 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يومياً للاستخدام الصناعي والمنزلي.

ومن الأهمية إدراك أنه حتى في ظل الظروف الاقتصادية القاسية، فإن وفرة المياه تعد أحد الجوانب المحورية للازدهار، سواء للصناعات الكبيرة، أو الزراعة، أو حتى احتياجات الإنسان الأساسية. فالحلول ذات التكاليف المنخفضة والتي تتيح لجميع هذه القطاعات تحقيق نمو ربحي بالإضافة إلى مواجهة تحديات ندرة وعذوبة المياه حول العالم، تعد السبيل الوحيد للمضي قدماً.

اقرأ المزيد




2 Comments

  1. محمد الطيب البخاري says:

    اعتقد ان الدول المعنية بهذا الموضوع تتخبط في معالجةهذا الموضوع ، ولا تلجأ ال البدائل الطبيعية للحل المشكلة ، فهناك الاف البدائل البسيطة غير المكلفة اطلاقا لتحلية مياة البحر و الابار المالحة وحتى معالجة مياه الصرف الصحي واعدة استعمالها لاغراض الري ، فانا مثلا لدى افكار ثمينة في هذا الاتجاه وجوبهت بالاهمال وعدم الرد على الرغم من وجاهة الافكار التي حاولت عرضها لتوفير ملاييين الجوالين من الماء النقي الصالح للشرب والاستعمال الادمي والزراعة بدون استعمال اي نوع من الوقود وكنت مستعدا للبرهنة على اقوالي وافكاري لو وجدت اية عناية بها واعتقد جازما ان هناك ملايين من امثالي لديهم افكار جيدة قد تساهم في حل هذه المشكلة ولكن يحبطهم اعراض المسؤولين عنهم وعدم العناية بهم او بافكارهم اخوكم محمد الطيب البخاري مكة المكرمة - المملكة العربية السعودية altayyeb@hotmal.com altayyeb@hotmail.com

  2. middleeast says:

    شكراً محمد، وسيقوم الموظف المختص بالإتصال بك لمناقشة هذا الموضوع

LEAVE A REPLY

Your comment needs to be approved by GE before it will appear. Thank you for your patience. If you have any questions, please read