جنرال إلكتريك تركز في تقرير خفض حرق الغاز على منطقة الشرق الأوسط

جنرال إلكتريك تركز في تقرير خفض حرق الغاز على منطقة الشرق الأوسط
April 13, 2011 at 07:04am
نشرت شركة جنرال إلكتريك GE دراسة تحت عنوان خفض حرق الغاز: أحدث التوجهات العالمية والسياسات المتبعة؛ وتقدر الدراسة هدر 5% من إنتاج الغاز الطبيعي العالمي سنوياً عن طريق حرق الغاز غير المستخدم, أي ما يعادل 2.4 مليون برميل من النفط يومياً.

وينتج عن احتراق الغاز انبعاث 400 مليون طن متري من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً, أي ما يعادل كمية الانبعاثات الصادرة عن 77 مليون سيارة, أو 2% من الإنبعاثات العالمية لهذا الغاز من مصادر الطاقة دون الاستفادة منها في إنتاج الكهرباء أو الحرارة. وعادةً ما تترافق عملية استخراج النفط مع هدر مليارات الأمتار المكعبة من الغاز الطبيعي سنوياً في مختلف أنحاء العالم.

وتشير الدراسة إلى أن مستويات حرق الغاز في منطقة الشرق الأوسط مرتفعة نسبياً مع ارتفاع كمية الغاز المحترق من 17.1 مليار متر مكعب سنوياً في عام 2000 إلى 34.6 مليار متر مكعب سنوياً في عام 2008. وبطبيعة الحال، انخفضت انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن احتراق الغاز من 98 مليون طن متري سنوياً لعام 2004 إلى 87 مليون طن متري سنوياً في عام 2008. كما انخفضت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن عمليات الاحتراق في قطاع الطاقة من 7% إلى 5.1% خلال الفترة ذاتها.

يؤدي حرق الغاز إلى هدر موارد قيمة ويسبب أضراراً بيئية عديدة. لذا، يمكن للاستثمارات المدروسة في مجال الحد من احتراق الغاز أن تترك آثاراً إيجابية هامة على المستويين الطبيعي والاقتصادي، مع المساهمة بدور جوهري في خفض انبعاث غازات الدفيئة.

كما تشير الدراسة إلى الإنجاز اللافت الذي حققته السعودية في إدارة عمليات حرق الغاز؛ حيث يجمع مشروع نظام إدارة الغاز الضخم – الذي بدأت المملكة بتنفيذه عام 1982 ويعد أكبر شبكة هيدروكربونية من نوعها في العالم – ما يقارب 100 مليار متر مكعب سنوياً؛ ويتم توفير نحو نصف موارد الغاز اللازمة للمشروع من الغاز الذي كان يتم حرقه سابقاً.

وتبين الدراسة أن التقنيات اللازمة لإيجاد الحلول المناسبة أصبحت متاحة هذه الأيام. وتبعاً للمنطقة، قد تتضمن هذه التقنيات توليد الطاقة، وإعادة حقن الغاز (للاستخراج المحسن للنفط، وعمليات الجمع والمعالجة “enhanced oil recovery, gathering and processing”)، وتطوير خطوط الأنابيب، وحلول توزيع الطاقة. ويمكن الاستفادة من قيمة الغاز الطبيعي المهدور والبالغة نحو 20 مليار دولار أمريكي لتوفير طاقة كهربائية بأسعار معقولة، وتحقيق أرباح بمليارات الدولارات سنوياً بسبب زيادة الناتج الاقتصادي العالمي.

LEAVE A REPLY

Your comment needs to be approved by GE before it will appear. Thank you for your patience. If you have any questions, please read

Tweets

Close
prev next