المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن - أفضل الطرق من أجل النهوض بالإقتصاد وإيجاد فرص عمل جديدة

المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن -  أفضل الطرق من أجل النهوض بالإقتصاد وإيجاد فرص عمل جديدة
October 22, 2011 at 11:10am
شهد اجتماع النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في الأردن اهتماماً واسعاً يوم أمس، إذ جمع تحت مظلته نخبة من أبرز خبراء القطاعين العام والخاص، بهدف تقديم إجابات وافية والنقاش والتحاور حول العديد من القضايا التي تعنى بها المنطقة العربية، ولا سيما المحافظة على النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل.


وبالتزامن مع النمو المتسارع الذي يشهده الشرق الأوسط، ليضع المنطقة برمتها في بقعة الضوء، مما أدى بدوره إلى دفع صناع القرار إلى العمل نحو اتخاذ تدابير سريعة وحاسمة لإيجاد حلول لأهم المشكلات، وفي مقدمتها التوازن المفقود بين النمو الاقتصادي والتعليم، الذي يؤدي إلى ارتفاع معدلات البطالة بين الشباب الذي ما زال يبحث لنفسه عن مستقبل واضح المعالم.


وتتجلى من هنا أهمية فئة الشباب كأحد أهم الركائز التي يمكن للمنطقة الاستناد إليها في سعيها نحو النمو والتطور، إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أن أكثر من نصف سكان المنطقة هم دون الخامسة والعشرين من العمر، ويشكلون موارد بشرية لم تتم الاستفادة من إمكاناتها ومواهبها بصورة مثلى بعد. ومن هذا المنطلق، حرص منظمو الاجتماع على تسليط الضوء على الدور المحوري الذي يمكن للشركات والاستثمارات الخاصة أن تلعبه في دعم نمو الاقتصاد والموارد البشرية في المنطقة. وهو ما تؤيده شركة “جنرال إلكتريك”، إحدى أبرز المشاركين في المنتدى، وبشدة.


تتمتع “جنرال إلكتريك” بحضور قوي في الشرق الأوسط منذ أكثر من مئة عام، وكان لها دور فاعل في دعم نمو مختلف القطاعات الاقتصادية، فهي لا تكتفي بتوفير التقنيات الحديثة الضرورية لتطوير البنية التحتية، بل وتتعاون مع جميع الأطراف المعنية في تخطيط وتنفيذ وتطبيق المشاريع البنَّاءة. كما تحرص “جنرال إلكتريك” على توفير برامج تطوير الموارد البشرية والاستثمار في شتى القطاعات التي تدير الشركة عملياتها فيها، وهو المنهج الذي تتبناه الشركة منذ أكثر من 130 عام.


وأسست “جنرال إلكتريك” حتى اليوم أكثر من 20 مركزاً تقنياً ولديها ما يقارب الـ4 آلاف موظف لدعم عملياتها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتتمتع الشركة بتاريخ حافل في مجال مبادرات تبادل المعارف والتقنيات، منذ اليوم الأول، لمشاركة أحدث الإمكانات التكنولوجية والمالية والخبرات المحلية مع الشركاء. وكانت أحدث إنجازات الشركة في المنطقة افتتاح مركز جنرال إلكتريك للصناعة وتكنولوجيا الطاقة في مدينة الدمام بالمملكة العربية السعودية، ومعه مركز التدريب الذي تبلغ قيمته 20 مليون دولار أمريكي، في خطوة تهدف إلى الارتقاء بأداء الموارد البشرية لتواكب أحدث التقنيات العالمية. ومن خلال تكثيف جهود توطين الوظائف وتوفير التقنيات المبتكرة، نضمن أن نساهم بدور إيجابي في تلبية احتياجات المنطقة على كافة المستويات.


تتمثل مشاركة “جنرال إلكتريك” في المنتدى الاقتصادي العالمي عبر اثنين من كبار مديريها التنفيذيين في المنطقة، ليقدموا آراءهم وأفكارهم مع نظرائهم من الملتزمين بوضع خطة تضمن تحقيق نتائج ملموسة تساعد المنطقة على تحقيق أهدافها.


Tags

  • (no tags available)

LEAVE A REPLY

Your comment needs to be approved by GE before it will appear. Thank you for your patience. If you have any questions, please read