التنوّع + الاندماج: اعتبروه أٍسلوب حياة يوميّ"

التنوّع + الاندماج: اعتبروه أٍسلوب حياة يوميّ\
February 25, 2014 at 03:02pm

“هل طلبت يوماً نصيحة شخص مختلف عنك- شخص معك في المكتب، أو شخص في مدرسة أولادك؟ هل قرأت عن الثقافات المختلفة، وسافرت إلى مناطق وبلدان جديدة، واستمعت لأصوات غير صوتك؟ “

هذه كانت إحدى الأسئلة التي تمّ طرحها على الحاضرين خلال “منتدى القيادة للتنوّع والاندماج” الذي اختتم لتوّه في دبي، وهو حدث جمع الحضور لمناقشة كيف يمكن لمكان العمل الذي يعتمد الاندماج أن يتحوّل إلى الميزة التنافسية للمؤسسة ومنفعة لموظفيها.

وقد طُرِح السؤال خلال كلمة ألقتها داليا المثنى، الرئيس والرئيس التنفيذي لجنرال إلكتريك في الخليج. إنها سيّدة إماراتية كانت أيضاً امرأة أعمال بإطلاقها لشركاتها الخاصة، وقد ناقشت كيف يمكن للتنوّع والإندماج أن يساعدا في كل نواحي الحياة، بما في ذلك حياتنا المهنية، لنحوّلها إلى تجربة مرضية أكثر.

“كلّما تنوّع المزيج الذي يشكّل القوى العاملة كلّما زاد تنوّع العقول المفكّرة والخلفيات الثقافية مما يعزّز الإلهام للجميع. فكلّما تمكنّا من تضمين أفكار جديدة وتشجيع الابتكار والقدرة على المنافسة، كلّما كنا مجهّزين أفضل للاستجابة لعملائنا المتنوّعين والمختلفين” قالت المثنى للحاضرين.

كذلك، ركّزت على الدور الذي تلعبه القيادات في دولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز النساء في مكان العمل، مشيرة إلى أن أكثر من 65٪ من موظّفي الحكومة وأكثر من 30٪ من المناصب القيادية الحكومية تشغلها النساء، وحوالى 70٪ من خرّيجي الجامعات هم نساء.

كانت جنرال الكتريك الراعي الذهبي لهذا الحدث، وقد استضافت مأدبة غداء تلتها ورشة عمل حول العلاقة بين القوى العاملة المتعدّدة الثقافات وبناء الرأسمال البشري في المؤسسة.

وختمت المثنى كلمتها قائلة: “أودّ ترككم مع فكرة واحدة: فكّروا بالإندماج أبعد من مجرّد الشركات التي تعملون فيها. اعتبروه أسلوباً للحياة، وتجربة تسعون لاكتسابها يومياً. اعتبروه فعلاً أو أمراً يقوم به كل شخص، علماً أنه يتطلّب العمل للوصول إلى هدف ما.”

لمزيد من المعلومات حول التزام جنرال إلكتريك بالتنوّع في مكان العمل، اضغط هنا

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك