شركاء في رحلة التحول: انطلاق عصر جديد من التصنيع بالمملكة العربية السعودي

شركاء في رحلة التحول: انطلاق عصر جديد من التصنيع بالمملكة العربية السعودي
June 06, 2016 at 01:06pm

تحصل المصانع ذات التكنولوجيا الفائقة على اهتمام كبير، ولكن مسابك المعادن الكبيرة تستحق على الأقل نفس القدر من الاهتمام.

وذلك لأنه عندما تقوم بصب وتشكيل القطع الضخمة من الحديد والصلب، أو صمامات عالية الأداء والاسطوانات والمضخات وغيرها من المعدات التي يجب تنفيذها في ظروف قاسية، فإنه عليك فقط تحقيق مستويات الجودة اللازمة باستخدام المعدات المتطورة وعالية الدقة، والعمليات وسلاسل التوريد.

ومثال على ذلك في المملكة العربية السعودية، فقد وقعت أرامكو السعودية مذكرة تفاهم مع جنرال إلكتريك وسيفيدال “إس. بي. إيه” الإيطالية. وسوف تقوم الشركات بإنشاء مصنع لصب وتشكيل المعادن -الأول من نوعه- في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويهدف المشروع لدعم توطين الصناعات في قطاعي الطاقة والصناعة البحرية. وسيقام هذا المرفق الجديد، الذي يؤسس لاستثمار مشترك بأكثر 400 مليون دولار، في منطقة رأس الخير الواقعة ضمن المنطقة الصناعية للهيئة الملكية للجبيل وينبع.

 وسوف تبدأ عمليات التشغيل في 2020، وسيوفر المشروع 2.000 فرصة عمل بالمملكة العربية السعودية، وذلك بتأسيس سلسلة إمداد تعزز الصادرات والقوة التنافسية الاقتصادية، وتحفز نمو المشروعات الصغيرة والمتوسطة. وسوف يتساعد عملاء السعودية والمنطقة بتحقيق كفاءة تشغيلية أعلى بالإضافة إلى الإصلاحات وخدمات الدعم والتخطيط التشغيلى.

ويأتي مشروع إنشاء مصنع لصب وتشكيل المعادن متماشيا مع مشاريع أرامكو الصناعية في المملكة، بما في ذلك مشروع الصناعات البحرية الذي يركز على خدمات البناء والصيانة والإصلاح للمنصات البحرية وأجهزة الحفر المزودة بقوائم رافعة وسفن الخدمات البحرية والناقلات التجارية. بالإضافة إلى تقديم خدمات الصيانة والإصلاح لأجهزة الحفر على اليابسة وأنظمتها، وكذلك مشروع صناعة محركات الديزل وصيانتها وإصلاحها، وتصنيع المضخات البحرية وإصلاحها، إلى جانب مدينة صناعية للطاقة لتسريع أنشطة التصنيع في قطاع النفط والغاز. كما ستدعم أيضا كل العملاء بالمنطقة والعالم. 

وقال النائب الأعلى للرئيس للمالية والاستراتيجيات والتطوير في أرامكو السعودية، المهندس عبد الله السعدان: “تعكس مذكرة التفاهم تطلعاتنا لخلق سلسلة إمداد قادرة على تعزيز التكامل في قطاع صناعات النفط والغاز”

وذكر رامي قاسم، الرئيس وكبير الإداريين التنفيذيين لشركة جنرال إلكتريك للنفط والغاز في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: “سيعتمد المشروع على الاستفادة بما لدينا من خبرات سعودية في التصنيع ، بشكل يحفز الشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة في دعم أعمال المصنع، إضافة إلى تدريب المهنيين السعوديين وتوظيفهم، بما يسهم في زيادة القيمة المضافة للاقتصاد”

وبالإضافة إلى ذلك، فإن المصنع سيدعم التطوير المستمر لقطاع التعدين من خلال خلق سوق محلي للمواد المتنوعة والمستلزمات الأولية التي ستدخل خط الإنتاج.

ويتبع إعلان مصنع صب وتشكيل المعادن سسلسلة من اتفاقيات الشراكة الكبرى التي أعلنت عنها جنرال إلكتريك مع الشركات السعودية الكبرى، ذلك خلال الزيارة الأخيرة لجيفري إيملت رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لجنرال إلكتريك إلى السعودية.

وتسعى هذه الاتفاقية لخلق أكثر من 4000 فرصة عمل جديدة للسعوديين، وتوفر التدريب لـ 1000 امراة سعودية في المجالات الصناعية، لدعم المملكة العربية السعودية لتصبح مركزا عالميا للصناعة والصناعة الرقمية، وكذلك دعم إدخال صناعات جديدة إلى المملكة، وتعزيز سلسة إمداد المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وزيادة الصادرات، وزيادة الإنتاجية ورفع مستوى الكفاءة في قطاعات الطاقة والطيران والرعاية الصحية والقطاعات الرقمية.

وتاريخ جنرال إلكتريك بالمملكة العربية السعودية يمتد لأكثر من 80 عاما، من خلال العمل مع القطاع الحكومي والخاص، حيث دعمت جنرال إلكتريك التنمية في المملكة العربية السعودية قي قطاعات الطيران والرعاية الصحية والنفط والغاز والطاقة والنقل والمياه.

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك