أذكى مما تتصوّر: تحسين شامل ومتكامل.

أذكى مما تتصوّر: تحسين شامل ومتكامل.
December 10, 2012 at 04:12pm

اذكر مصطلحات مثل “العداد الذكي”، “الجهاز الذكي” أو أي مصطلح تصاحبه كلمة “ذكي” وأوّل ما سيرد على ذهنك هو صوراً لعالم متطوّر من المستقبل. إنه مكان يمكنك فيه التحكّم عن بُعد بالأضواء والأجهزة وحتى السيارات، وذلك من هاتفك الذكي أو أي جهاز مناسب آخر – حتى لو كنت في النصف الثاني من العالم. مصطلح “ذكي” يعكس أيضاً بلا شكّ مفهوم الصدق بالبيئة.

على الأقلّ، هذا ما يتبادر في كثير من الأحيان إلى ذهن المستهلك العادي. لكن في الحقيقة، الفرص لتحقيق توفيرات كبيرة في التكاليف وتقليص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، تأتي فعلياً حين يتمّ تطبيق مفهوم “الذكاء” إلى شبكة الكهرباء. وفي هذا السياق، شبكة الكهرباء تشمل كل شيء من نقطة توليد الكهرباء ونقل وتوزيع الكهرباء، وصولاً إلى المستهلكين الأفراد وعدّاداتهم الذكية والأجهزة الخاصة بهم.

توفّر هذه الشبكات الذكية ميزات مذهلة مثل إعطاء المرافق المرونة اللازمة لربط المصادر المتقطعة والموزّعة للطاقة المتجددة، مثل طاقة الرياح والشمس. أو قد تكون الميزة أن البطاريات في السيارات الكهربائية والموصولة بالشبكة يمكن استخدامها كأجهزة للتخزين، حين يتخطى توليد الكهرباء المتجددة طلب الشبكة.

يُعتبر التقطّع وتخزين الطاقة من القضايا الرئيسية، إلا أن تقنيات الشبكة الذكية تقوم أيضاً بأكثر من ذلك بكثير. ففي الواقع، هي توفّر قائمة من المزايا التشغيلية والخاصة بالتكلفات التي قد تبدو بديهية إلا أنها قيّمة جداً، إلى مرافق الخدمات واللاعبين الأساسيين ذات الرأسمال العالي في قطاع الطاقة. ذلك لأن الشبكات الذكية تقدّم لمزوّدي الخدمة معلومات فورية حول ما يحدث في جميع أنحاء الشبكة. كذلك، هي تسمح لهؤلاء المشغلين باتخاذ القرارات وتطبيقها عن بُعد من غرف التحكّم.

تقدّم الشبكات الذكية لمرافق الخدمات في جميع أنحاء هذه المنطقة، أداة قوية تساعدهم على تلبية أصعب التحديات التي تواجههم. على سبيل المثال، يمكنها أن تساعد مرافق الخدمات على تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون؛ استخدام البنى التحتية الحالية بشكل أكثر كفاءة؛ تحسين إدارة ومراقبة وحماية البنى التحتية؛ توصيل الطاقة المتجددة إلى الشبكة، وتحسين خدمة العملاء.

وتتضمّن بعص الأدوات المحدّدة تشخيص الشبكة، التنبؤ بالطلب، إدارة التغيير، إدارة الانقطاع، إدارة الطاقة الاحتياطية والتحكّم بها، وبنى تحتية لاسلكية متطوّرة لتحليل استخدام الطاقة.

ستتمّ مناقشة الكثير من هذه القضايا خلال مؤتمر ومعرض الشبكات الكهربائية الذكية 2012 القادم، والمقرّر انعقاده بين 8 و11 ديسمبر في مدينة جدّة. سيتكلّم الدكتور وجدي أحمد، مدير قسم الحلول والتسويق التقنية لـ”جنرال إلكتريك للطاقة الرقمية“، عن أهمية حلول الشبكة الذكية لأتمتة نظام التوزيع. سيقوم أيضاً بمناقشة السبل التي تقوم من خلالها جنرال إلكتريك بدعم قطاع الطاقة في المنطقة من خلال تشجيع الكفاءة التشغيلية والاعتمادية على نظام الطاقة من خلال إطار عمل متكامل للشبكة الذكية.

لمعرفة المزيد حول كيفية عمل جنرال إلكتريك مع المرافق في المنطقة للوصول إلى منافع الشبكة الذكية، اضغط هنا.

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك