باكستان: شراكة لبناء مستقبل أفضل

باكستان: شراكة لبناء مستقبل أفضل

June 28, 2016 at 01:06pm

في أماكن كثيرة بالعالم، يتحقق التقدم فقط بفضل الشراكات والمبادرات غير المتوقعة عكس ما هو معروف مع الشركات الكبيرة. وجنرال إلكتريك ملتزمة لأكثر من 50 عاما بالشراكة مع باكستان لتحقيق النمو. حيث قدمت تكنولوجيا لتوليد الكهرباء بنسبة 25% من الكهرباء في باكستان. وبالشراكة مع جنرال إلكتريك أيضا قدمت محركات تشغيل لأكثر من 60% من الطائرات ولخلق فرص عمل في كل أنحاء البلاد وتحقيق النمو الإقتصادى.

التعامل مع مجتمع الأعمال الباكستاني يعني إتاحة الفرصة والإمكانيات في البلاد. وقد تجدد هذا الشعور مرة ثانية في  مؤتمر فرص الأعمال US-Pakistan الرابع، والذي انعقد مؤخرا في نيويورك، حيث كنت ضيف الشرف. ولقد أتيحت لي الفرصة للقاء وزير التجارة الباكستاني خورام داستجير خان وبعض رجال الأعمال البارزين في باكستان. وكان الشعور بالتفاؤل في كل المجالات متبادلا بين الحاضرين.

وتوقعات النمو في باكستان قوية والثقة في قطاع الأعمال ترتفع كل يوم. وتلتزم الحكومة بالشفافية وتسهيل ممارسة الأعمال، وحل المشكلات الأمنية، مما ينعكس على بيئة العمل بالإيجاب. وباعتبارها سادس أكبر دولة بالعالم، بتعداد سكاني يزيد عن 180مليون نسمة، تحتاج باكستان للإسراع في تلبية الطلبات المتزايدة لديها كل يوم، تحتاج لتشغيل الشباب، وتشغيل المحطات بالطاقة والكهرباء، وتحتاج أيضا لطرق جديدة، وضبط مستوى الأسعار، وتقديم خدمة صحية جيدة، بالإضافة لقدرتها التنافسية مع الاقتصاد العالمي والتجارة الخارجية.

ويتطلب كل هذا  أساس  قوي ، وحلولا رقمية خاصة في مجالات الكهرباء والمياه والنقل والرعاية الصحية، فضلا عن استثمارات جديدة في التكنولوجيا وبناء القدرات المحلية مع الالتزام المستمر بالشفافية. وتقدم باكستان فرص هائلة لمن يستعد لخوض المغامرة في سوق العمل وبناء شراكات من أجل تحقيق النمو وتقديم حلول مبتكرة لتلبية الاحتياجات المحلية للبلاد.

ونحن نمضى قدما نحو جيل قادم من التكنولوجيا الرقمية، لنضع أنفسنا كشركة صناعية رقمية عالمية. ونسعى لبناء شراكات مع الشركات الباكستانية مع الاعتماد على التقنيات الحديثة لتحقيق رؤية قوية لإحداث النمو بالبلاد لتلبية وتحقيق وتلبية متطلبات باكستان.

تعزز الشراكات التعاونية نجاح متطلبات البنية التحتية في باكستان

دعمت الشراكات مع القطاعى الخاص والعام النجاح فى باكستان، فكل من أطراف الشراكات يزيد من نقاط القوة للمنظومة مما يؤدى إلى زيادة معدل التطور عن المتوقع إذا ما كانت الأعمال تدار بالطرق التقليدية.

وتزايد الطاقة أصبح رقميا. لقد تم دعم قطاع الطاقة في باكستان لأكثر من 50 عاما مع حلول البرمجيات. ونواصل نشر الحلول الصناعية الرقمية المتطورة في البلاد، مما يؤكد التزامنا بدعم باكستان بأحدثث التقنيات لدينا. وكجزء من نهج جديد، تم إنشاء تحالف رقمي صناعي مع Engro ، إحدى أكبر الشركات الرائدة في باكستان. سوف تقوم Engro  بإعادة بيع الحلول الرقمية لمنتجي الطاقة بباكستان. ولا تقتصر الشراكة مع Engro  على ذلك فقط، بل تمتد لتشمل تطوير تطبيقات برمجيات جديدة على منصة سحابة Predix للصناعات التي تقدمها جنرال إلكتريك حاليا، والتي تملك Engro  خبرة واسعة بها، مثل قطاعات الأغذية والأسمدة والبروكيماويات. وسوف تساعد هذه الشراكة على تحول العديد من الصناعات إلى صناعات رقمية، حيث يتوقع أن يتم توفير 1.3 تريليون دولار من الآن وحتى 2025.

السياق المحلي هو المفتاح

والسياق المحلي تحديدا هو مهمتي حيث يشمل الإشراف على العمليات والأنشطة لدينا. وأنا أدرك أن الشيء الوحيد بالغ الأهمية للنجاح في سوق العمل هو المعرفة والخبرات المحلية. حيث تتطلع الشركات المحلية في باكستان للنجاح ولأن تصبح شركات عملاقة، ولتحقيق ذلك، يجب الإستجابة للإحتياجات المحلية –الطارئة أحياناً.

وتوفير الرعاية الصحية يواجه صعوبة في بعض الأماكن الجغرافية الصعبة، حيث تفتقر المستشفيات المجهزة و لمقدمي الرعاية الطبية المؤهلين، وهي قضية محورية بالبلاد. وهناك تحديات لتوفير معدات الرعاية الصحية. فقامت جنرال إلكتريك بإدخال أجهزة الموجات فوق الصوتية، المسح الضوئي، لتوفير مزيد من الرعاية. حيث يمكن توصيل الجهاز بالهاتف الخلوي مع الاتصال بالإنترنت، يتيح للفرق الطبية العاملة تبادل النتائج الطبية مع الخبراء بل مكان، مما يحسن العلاج والرعاية في المناطق النائية مثل المناطق الشمالية بباكستان أو المناطق الريفية.

وتحتاج الشركات إلى العمل معا بالتعاون مع الحكومة لتقديم حلول البنية التحتية بما يتناسب مع الجميع. ويتطلب هذا فهما أعمق للاحتياجات المحلية والاستثمار في القدرات المحلية.

تقليل المخاطر لعقد الشراكات

وتقليل المخاطر لعقد الشراكات أمر ضروري، بينما المشاكل المحلية تتطلب حلولا محلية، فإنها تتطلب أيضا رأس مال. وبتقدير البنك الوطني في باكستان، فإن البلاد بحاجة إلى استثمار نحو 10% من ناتجها المحلي الإجمالي حتى 2020 لسد فجوة تمويل البنية التحتية.

ولا شك أن قدرة القطاع العام على ملء هذه الفجوة  تعتمد على أدوات جديدة ومحددة للحد من المخاطر وللوصول إلى أسواق رأس المال العالمية. وتسعى جنرال إلكتريك لخلق مصادر جديدة لمساعدة عملائها، مما جعل من السهل التزام الحكومات المحلية بالشفافية واتخاذ التدابير اللازمة لتسهيل وتأمين الأعمال في البلاد. ومع هذه التحسينات، جمعنا مؤسسات متعددة، بما في ذلك بنك التصدير والاستيراد الأمريكي، والمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار والتصدير، و سيتي بنك، لإنشاء حزمة تمويلية لمساعدة الخطوط الجوية الباكستانية  في إصلاح محركات طائراتها.

أؤمن بشدة المستقبل يحمل إمكانيات غير محدودة لباكستان. لدينا الموارد والموهبة والرغبة في النجاح، بالإضافة إلى الشراكة مع الحطومة والشركاء المحليين. بما يمكننا جميعا من بناء المجتمع لغد أفضل وأكثر ازدهارا للأجيال القادمة في باكستان.

تم نشر هذه المقالة من قبل على Business Recorder.

(Visited 8 times, 1 visits today)

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك