المصانع الصغيرة تجلب التنويع الاقتصادي للتصنيع المستقبلي في دولة الإمارات العربية المتحدة

المصانع الصغيرة تجلب التنويع الاقتصادي للتصنيع المستقبلي في دولة الإمارات العربية المتحدة

March 28, 2017 at 10:03am

لا توجد تكنولوجيا أفضل من التصنيع المضاف. هذه التكنولوجيا المستقبلية، والمعروفة أيضا بالطباعة ثلاثية الأبعاد، تستخدم أشعة الليزر والأشعة الإلكترونية لإذابة المعادن، والبوليمر ومسحوق البلاستيك، بطريقة طبقة تلو طبقة لصنع أي شكل مراد تصنيعه. وتساهم جنرال إلكتريك في جلب مصنع تصنيع إضافي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، ، فهذه المصانع لديها القدرة على تعزيز هذه الخبرة وتعزيز القدرة التنافسية في الدولة.

وسيساعد مشروع المصنع الصغير على تسريع التصميم الإضافي الثوري، والابتكار للعملاء، وتكنولوجيات التصنيع الرقمية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة. وستتعاون شركة مبادلة للاستثمار، وهي شركة الاستثمار الاستراتيجية لحكومة أبوظبي، ومؤسسة دبي المستقبلية مع شركة جنرال إلكتريك في إنشاء المنشأة في أبوظبي، والتي يمكن تشغيلها في أقرب وقت ممكن في العام المقبل. ويجري حاليًا تنفيذ خطط لمصنع آخر مقره في دبي ضمن رؤية دولة الإمارات للإستثمار في التكنولوجي.

وسيعمل أعضاء فريق الهندسة في شركة “جنرال إلكتريك” مع الشركات الإقليمية العاملة في مجموعة من الصناعات لمعرفة كيف يمكنهم استخدام التصنيع الإضافي لتصميم وتصنيع المكونات.

كما سوف يوفر المصنع متناهي الصغر منصة التعهيد الجمعي الرقمية عبر الإنترنت لجذب المجتمع العالمي من الخبراء الذين سيعملون على حل التحديات الهندسية الرئيسية.

وفي حديث له، قال بيث كومستوك، نائب رئيس شركة جنرال إلكتريك: “إن القدرة على الشراكة مع كل من مبادلة ومؤسسة دبي المستقبلية – وهما كيانان يتمتعان بسجل حافل من تطوير التكنولوجيات الناشئة وترسيخ منصات الابتكار في المنطقة – أمر استثنائي حقًا. كما أضاف أننا “نتشارك تاريخًا حافلًا من العمل في مشروعات من شأنها تعزيز المنطقة، وهذه المصانع متناهية الصغير تعمل على استمرار هذا التقليد الغني. كما ستدعم نمو رجال الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة في الفضاء الصناعي الرقمي، وبناء النظام البيئي المحلي والمجتمع من الموردين عبر الصناعات الرئيسية. ويسر شركة جنرال إلكتريك أن تشارك مرة أخرى في تسريع استخدام هذه التكنولوجيا المتغيرة”.

التكنولوجيا، التي تستخدم التصاميم الرقمية، توسع بشكل كبير الإمكانيات العملية للمهندسين من خلال تحريرها من قيود التصنيع التقليدية والتي تقدمها استراتيجية  جنرال إلكتريك المستقبلية ذات بعد الأفق. فالمكونات الإضافية عادة ما تكون أخف وزنًا وأكثر دوامًا من الأجزاء المزورة التقليدية لأنها تتطلب لحامًا أقل، كما أنها تخلف موادًا خردة أقل بكثير من طريقة التصنيع التقليدية.

تم الإعلان عن اتفاقية المصنع متناهي الصغر في حفل افتتاح القمة العالمية للصناعة والتصنيع. وهي مبادرة مشتركة بين وزارة الاقتصاد الإماراتية ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، وتشارك في استضافتها مع دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي. وتعتبر جنرال إلكتريك شريكًا مؤسسًا للقمة.

وباعتبارها الشركة الصناعية الرقمية في العالم، تشارك جنرال إلكتريك خبرتها في هذا الحدث من خلال مجموعة من العروض التقديمية اليوم وغدًا. وسيلقي بيث كومستوك كلمة رئيسية تركز على الاحتمالات التي لا نهاية لها التي تقدمها الرقمنة: “أسرع، غير تقليدية، أفضل: مستقبل العمل في العصر الناشئ”، في حين أن يوم الأربعاء سيلقي محمد إهتشامي، نائب رئيس جنرال إلكتريك المضافة،كلمة بعنوان: “على حافة التقارب التكنولوجي”.

كما سيشارك غدا ريد باكين، مدير حلول الصناعة في شركة CPG في جنرال إلكتريك الرقمية، في جلسة نقاشية تتناول التحديات والفرص التي تواجه صناعة الأغذية والمشروبات العالمية.

وترحب القمة بالمندوبين، بمن فيهم رؤساء الدول وقادة الحكومة والوزراء وصانعي السياسات وكبار التنفيذيين من شركات غلوبال 2000.

(Visited 9 times, 1 visits today)

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك