بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، تتطلع جنرال إلكتريك إلى سد الفجوة بين الجنسين في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، تتطلع جنرال إلكتريك إلى سد الفجوة بين الجنسين في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات

March 08, 2017 at 05:03pm

في جميع أنحاء المنطقة، تعمل الحكومات على زيادة مشاركة النساء في القوى العاملة في جميع الميادين، بما في ذلك العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، كجزء من أهداف التنمية الاقتصادية الأوسع نطاقا. ومع احتفال العالم باليوم العالمي للمرأة، تتخذ جنرال إلكتريك خطوات جريئة لتنمية المرأة ودعم تطورها المهني عبر سد الفجوة بين الجنسين.

التزمت  الشركة، على الصعيدين الإقليمي والعالمي، بتحقيق هذا الهدف مدفوع بالتحديات والفرص التي تفوق التوقعات.

وتتصل التحديات بالكيفية التي يتعين القيام بها، على النحو المبين في ورقة بحثية حديثة أعدتها جنرال إلكتريك حول هذا الموضوع. ووجدت أن النساء على الصعيد العالمي غير ممثلات على النحو الكافي في قطاع التكنولوجيا، حيث تشكل النساء 13-24% فقط من وظائف تكنولوجيا المعلومات والهندسة على الصعيد العالمي، و17-30% فقط يتم تصعيدها إلى المناصب القيادية العليا.

وفي حين أن عدد النساء يفوق عدد الرجال في التعليم العالي (55% إلى 45%)، فإن النساء في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات أقل بكثير. ما هو أكثر من ذلك، وجدت دراسة في الولايات المتحدة أن 40٪ من النساء الحاصلات على شهادات هندسية إما تركن المهنة أو لم يدخلن المجال العملي أبدًا.

وفي الوقت نفسه، فإن فوائد سد الفجوة بين الجنسين ضخمة. ويمكن أن يزيد الناتج المحلي الإجمالي بنسبة تصل إلى 10% بحلول عام 2030 في بلدان منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، وفقا لدراسة أجرتها منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية. وأظهرت دراسة أخرى أن الشركات ذات التنوع الجنسي أكثر أداء بنسبة تصل إلى 53٪ أكثر من الشركات الأقل، بما في ذلك زيادة بنسبة 34٪ في إجمالي العائدات، ووجد خبراء الاقتصاد في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أن التنوع بين الجنسين يمكن أن يزيد الإيرادات بنسبة 41٪.

وفي ضوء هذه النتائج، أعلنت جنرال إلكتريك عن التزام عالمي تجاه 20 ألف امرأة لملء أدوار ستيم في جنرال إلكتريك بحلول عام 2020 وضمان تمثيل متساوي لجميع برامجها التكنولوجية على مستوى برامج تنمية الدخول.

وستؤدي المبادرة إلى زيادة كبيرة في دورالمرأة العاملة لتمثيل المرأة في أدوارها الهندسية والصناعية وتكنولوجيا المعلومات وإدارة المنتجات في شركة جنرال إلكتريك – وهي استراتيجية ترى الشركة أنها ضرورية للتحول بالكامل إلى شركة صناعية رقمية في المستقبل.

تضاعف عدد الموظفات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقا وتركيا

وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، تعمل جنرال إلكتريك بالفعل على دعم التوازن بين الجنسين. وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، زادت جنرال إلكتريك في المنطقة من عدد الموظفات بشركة جنرال إلكتريك؛ حيث يوجد أكثر من 1000 امرأة في فريق المنطقة (باستثناء العاملين في مركز الرياض)، مع أكثر من 25 تمثيل في المناصب القيادية العليا، بالإضافة إلى المهندسات الميدانيات لدى جنرال إلكتريك، مثل تلك النساء في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى مهندسات الجزائر ومديرات المشروعات رفيعة المناصب

ومنذ عام 2011، زادت المنظمة من نسبة مشاركة النساء بواقع 55 امرأة يشاركن في برامج التدريب على القيادة والتنمية إلى 130 امرأة، والأهم من ذلك أن عدد النساء في المناصب القيادية العليا زاد أكثر من ثلاثة أضعاف ليصل إلى 30 اليوم. وهذا يعني أن ثلث فريق القيادة الكلي يتكون من النساء، وهو عدد تتطلع الشركة إلى زيادته كجزء من الالتزام العالمي.

وتساعد العديد من مبادرات الشركات في تحقيق إنجازات تنوع التوظيف بين النساء والرجال في جنرال إلكتريك، بما في ذلك سبعة مراكز للشبكات النسائية في المنطقة، تدعم التطوير المهني للمرأة من خلال تنمية المهارات القيادية والممارسات التجارية والاتصالات الشخصية والفرص الوظيفية.

وتشمل البرامج الداخلية الأخرى غرو آند غرو بلس، أول برنامج لتنمية المرأة في جنرال إلكتريك، الذي شهد تكريم العشرات من الموظفات. وقد حاز “غرو” على المرتبة الثالثة في برنامج القيادة والتنمية في المنطقة من خلال جوائز الموارد البشرية في الشرق الأوسط. وهناك برنامج آخر لجنرال إلكتريك يستهدف الموظفات يشمل “قيادات الغد النسائية”، الذي شهد في العام الماضي أول تخرج لـ 15 موظفة.

فضلا عن ذلك، تم الاعتراف ببعض كبار المديرين التنفيذيين في جنرال إلكتريك من قبل مجتمع الأعمال. حيث حصلت داليا المثنى، رئيسة مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك بالخليج، على المرتبة 12 في قائمة فورب لأقوى سيدات الأعمال العرب، في حين كانت كانان أوزوي، الرئيس التنفيذي والرئيس القطري لجنرال إلكتريك تركيا، واحدة من أفضل 50 مديرة تنفيذية في تركيا.

العدد الهائل من العاملات السعوديات

ومن بين المشروعات الأكثر إثارة وطموحا التي تقوم بها جنرال إلكتريك لتعزيز توظيف النساء في المنطقة، هي عملية الأعمال النسائية ومركز خدمات تكنولوجيا المعلومات في الرياض، وتهدف المبادرة المشتركة بين شركة تاتا للخدمات الاستشارية، وشركة أرامكو السعودية، وشركة جنرال إلكتريك، إلى توظيف 1000 امرأة، من بينهم 850 سعودية يقدمن أكثر من 20 خدمة أعمال إلى أكثر من 50 موقعا في جنرال إلكتريك في أمريكا الشمالية وأوروبا وأفريقيا، والشرق الأوسط، والهند، وتركيا. في نهاية المطاف، فإن المركز ينمو ليستوعب ما يقدر بنحو 3000 موظف.

وبينما يركز أحدث إعلان لشركة جنرال إلكتريك على تعزيز التنوع داخل جنرال إلكتريك، تعمل الشركة مع شركائها في جميع أنحاء المنطقة لدعم تنمية مهارات المرأة في ريادة الأعمال في كل من القطاعين الحكومي والخاص.

بناء مجتمع المواهب

ومن الأمثلة على ذلك، دعم مبادرة بيرل، ودراسة بحثية حول كيفية زيادة عدد المديرات التنفيذيات في المنطقة. وهناك برنامج آخر يركز على الصناعة الحرجة للطاقة المتجددة وهو “المرأة في مجال الابتكار”، وهو برنامج تدريبي للقيادة تم تطويره بالشراكة مع شركة مصدر للطاقة المتجددة في أبوظبي.

وقد استضافت جنرال إلكتريك قمتين للقيادة النسائية في معهد كروتنفيل للقيادة العالمية، بما في ذلك قمة القيادة النسائية السعودية وقمة المديرات التنفيذيات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا.

إلهام الشابات

وتهدف جنرال إلكتريك إلى تعزيز دور المرأة في التكنولوجيا عبر بناء خط أنابيب للمواهب النسائية في المنطقة، وتدعم فرص التدريب المختلفة. فعلى سبيل المثال، عملت شركة جنرال إلكتريك مع جامعة عفت وجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، على توفير التدريب أثناء العمل للطالبات في قطاعي الطاقة والمياه، وشركة النفط والغاز في المملكة. وفي تركيا، يشمل هذا البرنامج “WomEngineers“، وهو برنامج مصمم لإدخال مهندسات شابات أتراك إلى تكنولوجيا جنرال إلكتريك للطيران.

كما نظمت جنرال إلكتريك برنامجا لتكنولوجيا الهندسة الطبية الحيوية لمدة  شهر لتدريب 18 من طالبات الهندسة الطبية السعودية من جامعة الدمام في مدرسة MediSend لتكنولوجيا الهندسية الحيوية في دالاس.

تتطلع جنرال إلكتريك إلى إلهام الفتيات الأصغر سنا للنظر في الدراسات والوظائف في مجالات التكنولوجيا والهندسة من خلال رعاية الأنشطة، مثل برنامج بناء الروبوتات الذي يدوم أربعة أسابيع للفتيات اللائي تتراوح أعمارهن بين 9 و 11 عاما والذي يدرس الترميز والتصنيع المتقدم.

(Visited 15 times, 1 visits today)

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك