استخدام مصابيح LED لمكافحة تغيّر المناخ

استخدام مصابيح LED لمكافحة تغيّر المناخ
May 07, 2013 at 08:05am

اسأل أي فرد أو مسؤول في الحكومة إذا ما كان يدعم الاستدامة ومكافحة تغيّر المناخ، وسوف تحصل على موافقة عالمية نابعة من القلب. اسأل عن كيفية القيام بذلك، وسيكون الردّ أكثر تحفظاً. ومع ذلك، تشكّل الإضاءة مجالاً يمكن فيه لكلّ من الأفراد والحكومات – كما هو الواقع- اتخاذ خطوات لتحقيق تخفيض كبير في تكاليف التشغيل وفي التأثيرات البيئية.

ذلك لأنه من بين جميع التقنيات المتوفّرة لتحسين كفاءة استخدام الطاقة، الإضاءة هي الأكثر فعالية من حيث التكلفة. مع احتلال استخدام مصابيح LED المرتبة الأولى، لاحظ  كلّ من الأفراد والحكومات في الشرق الأوسط أن حلول الإضاءة المنخفضة الطاقة، ولا سيّما في الخارج وفي الهواء الطلق وعلى الطرقات الأساسية، تقدّم تجارب إضاءة أفضل بكثير، مع تحقيق تخفيض ملحوظ في استهلاك الكهرباء وفي تكاليف الصيانة.

إلا أنه يوجد دوماً قلق واحد كبير حول الإضاءة الموفّرة للطاقة: التكلفة المباشرة للأضواء والأجهزة المرتبطة بها. ولكن هذا القلق لم يعد كبيراً كما كان في الماضي. وقد أظهر مشروعين من جنرال إلكتريك، في المغرب وتركيا، أن فترة التعويض عن الاستثمار يمكن أن تكون قصيرة أي فقط 2.5 سنة!

إذاً ما هي مصابيح LED؟ (الثنائيات الباعثة للضوء) هي نوع من الإضاءة الصلبة (أي أنها ليس لها أجزاء متحركة) تستخدم حتى80٪ أقلّ من الطاقة مقارنة مع مصادر الإضاءة الأخرى. كذلك، يُمكن استخدامها بشكل أكثر كفاءة بكثير لأنها تصدر الضوء في اتجاه معيّن، بدلاً من الإضاءة المتوهجة أو الفلورية المدمجة التقليدية التي تصدر الضوء في جميع الاتجاهات. والنتيجة الواحدة هي أن مصابيح LED تقدّم الضوء بشكل موحّد وفقط عند الحاجة. ولأنها تدوم أربع مرات أطول من مصادر الضوء الأخرى، تتطلّب أضواء LED صيانة أقلّ، مما يقلّل كلفة أخرى.

إذا لم يكن ذلك كافياً، تتطلب المصابيح عدداً أقلّ من المواد في عملية تصنيعها، وعندما يتعلّق الأمر بالتخلص منها، إن النفايات الخطرة للمصابيح الخالية من الزئبق هي أقل بكثير من مصادر الإضاءة الأخرى. كذلك، هي تولّد الضوء الأبيض العالي الجودة لرؤية أفضل ولراحة كل من السائقين والمشاة.

مثالان إقليميان يجسّدان فوائد مصابيح LED ومحرّكات الإضاءة LED المصرّحة من مبادرة الإبداع البيئي من جنرال إلكتريك على وجه الخصوص. يقع جسر مولاي الحسن، أحد أطول الجسور والأكثرها حداثة في المغرب، في مدينة العاصمة الرباط. وقد شمل الحلّ 72 مصباح LED إيبيريا لإضاءة الجسر الجديد. تمّ تركيبها على ارتفاع 11 متراً لضمان وضوح الرؤية عبر خطوط السير الثلاثة في كل اتجاه. بالإضافة إلى ذلك، يتمتّع جسر مولاي الحسن بمنطقة للمشاة والدراجين ومنبراً على خطّين لعربات ترام. لهذه الأسباب، كانت الإضاءة الجيدة ضرورية لزيادة السلامة على الجسر. فالحلّ لا يقدّم وحسب فوائد جمالية وأمنية، ولكن تمّ تصميمه أيضاً لتقديم ما يصل إلى 77٪ من توفيرات في الطاقة وتخفيض تكاليف الصيانة.

المثال الثاني هو نفق أنقرة، الذي يربط منطقة شارع غازي مع الطريق السريع في العاصمة التركية، مما يساعد على تخفيف الازدحام المروري. كبديل لحلّ الإضاءة التقليدية، قامت جنرال إلكتريك بتركيب 266 قطعة من نظام 90 واط LED الخاص بالنفق. يولّد هذا النظام ظروف إضاءة متفوّقة للقيادة، من حيث توزيع الإضاءة.

بالإضافة إلى الجماليات والظروف البصرية، تمّ تصميم الحلّ المركّب للحدّ من استهلاك الطاقة بنسبة 44٪، أو 163.000كيلو واط في الساعة (مما يصل إلى 21.200 دولار في تكاليف المرافق) سنوياً.

وأتى حلّ النفق مع ستّ سنوات من الاستخدام على مدار 24 ساعة، مما يقلّل من تكاليف الصيانة بنسبة 53.200 دولار، والتي، جنباً إلى جنب مع توفيرات التكاليف التشغيلية، تقدّم فترة تعويض من 2.5 سنة فقط.

لمعرفة المزيد عن حلول جنرال إلكتريك في إضاءة LED الخارجية، اضغط هنا.

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك