المملكة في السياق: دعمٌ كبير للشركات الصغيرة

المملكة في السياق: دعمٌ كبير للشركات الصغيرة
October 17, 2012 at 09:10am

تذهلك باستمرار إحصاءات الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، تماما كأحدث الأرقام المتعلقة بها من صندوق النقد الدولي. فهي تظهر أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تشكّل 98% من مجمل الشركات في المملكة، وتوظّف ما يقارب ثلثيّ القوى العاملة وتشكّل 25% من الناتج المحلي الإجمالي.

في بلد يتطلّع للتنويع في اقتصاده وتعزيز فرص العمل كما الابتكار والأعمال الحرة، تقوم هذه الأرقام بالتشديد على الاتجاه المتنامي للقادة السعوديين لبناء البنية التحتية الضرورية لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة القائمة، والمساعدة على إنشاء أخرى جديدة. إنها سياسة تركيز تتشاركها الحكومات في جميع أنحاء المنطقة والعالم.

تشهد المملكة منذ الآن نتائج تثبت على جهودها. ففي الأشهر الثلاثة الماضية وحدها، قامت المملكة بمجموعة من التحسينات على بيئة الأعمال وذلك كدعم للشركات الصغيرة والمتوسطة. وأظهر أيضاً تقرير شركة التمويل الإسلامية الدولية مقرّها جدّة “كابيتاز جروب إنترناشيونال” أن المملكة العربية السعودية لديها أكبر عدد من البرامج العامة والخاصة لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في دول مجلس التعاون الخليجي. وتشمل هذه البرامج “مركز ريادة الأعمال بجامعة الملك عبد الله“، الذي يقدّم الدعم والخدمات الاستشارية لأصحاب المشاريع.

إحدى هذه الشركات الأحدث والأكثرها إثارة – منه لأنها شركة فرعية مملوكة بالكامل من قبل أكبر شركة للطاقة في العالم “أرامكو السعودية” – هي “مركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال المحدودة، واعد”. فقد تمّ إنشاءه ليكون المموّل والحاضن الرئيسي للأعمال الجديدة في المملكة، وهو يساعد على تنمية ثقافة ريادة الأعمال، كما سيشكّل مصدر إلهام لنظام الأعمال البيئي في المملكة. يستهدف “واعد” رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة ذات التأثير الكبير، وذلك عبر توفير التمويل من خلال القروض غير المضمونة وشراكات الأسهم، جنباً إلى جنب مع الدعم المتكامل والشامل.

تقوم جنرال إلكتريك بدعم المركز من خلال اتفاق أعلنت عنه مؤخراً للعمل مع “واعد” بهدف تشجيع المزيد من الشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة وتطوير سلسلة تزويد متينة في التصنيع والخدمات في قطاع الطاقة لتلبية احتياجات العملاء المحلية والإقليمية والعالمية. ستقوم جنرال إلكتريك أيضاً بشراكة مع الشركات الصغيرة والمتوسطة التي طوّرتها “واعد” لتعزيز كفاءاتهم كمزوّدين محتملين لجنرال إلكتريك في قطاع الطاقة.

هذا التعاون مفيد بشكل خاص نظراً إلى أن إحدى مبادرات “واعد” الرئيسية هي تطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة في قطاع الطاقة. ستعمل “واعد” مع جنرال إلكتريك لتحديد الفرص المتاحة في السوق المحلية، وتطوير شركات جديدة محلية مبتدئة، ودعم تطوير الشركات المزوّدة الصغيرة والمتوسطة القائمة بهدف توسيع وتوطين المورّدين الدوليين.

لمعرفة المزيد حول جهود جنرال إلكتريك للمساهمة في تنويع إقتصاد المملكة العربية السعودية، انقر هنا

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك