استخدامات الخزف داخل محركات الطيران، فوائد جديدة لشركات الطيران الخليجية

استخدامات الخزف داخل محركات الطيران، فوائد جديدة لشركات الطيران الخليجية
February 24, 2015 at 02:02pm

جميعنا يعلم أن الخزف يمكنه التعامل مع الحرارة، فإننا عادة نفضل احتساء المشروبات الساخنة في أكواب خزفية على غيرها من المواد. لكن الخزف عالي الأداء الآن أصبح خفيف، وقوي ومقاوم للحرارة، ليس فقط لاستخدامه في غلي الماء، ولكن لقدرة تحمله لحرارة أكثر تصل إلى 1800 درجة داخل محرك الطائرة النفاثة.

نتيجة أبحاث جديدة لجنرال إلكتريك للطيران، كشفت عن ابتكار جديد في استخدام مصفوفة الخزف المركبة داخل المحركات النفاثة والتي تؤهلها لتقديم منافع ضخمة لشركات الطيران بعيدة المدى في منطقة الخليج سريعة النمو، هذا الابتكار قد يساعد على إحداث تطورات جديدة على المحركات والتي من شأنها أن تجعلها أخف، وأكثر كفاءة، مما يسمح للطائرات بتحليق أفضل، والتوفير باستخدام الوقود.

وفي حين تم استخدام نظام مصفوفة الخزف المركبة بالفعل داخل آخر توربينات جنرال إلكتريك لتوليد الطاقة والجيل القادم من المحركات النفاثة طراز LEAP ، فإن هذه الاستخدامات كانت في أجزاء غير متحركة. ومع ذلك فإن النتائج كانت كبيرة، ونتيجة لذلك، فإن المحركات النفاثة طراز LEAP هي أكثر المحركات مبيعا على مدار تاريخ جنرال إلكتريكبقائمة طلبات داخل القائمة الأمريكية تقدر بـ 96 مليار دولار ، برغم أنها لم تدخل الخدمة حتى العام القادم.

والابتكار الجديد جاء بهدف نقل الخزف من المحركات الثابتة ليتم استخدامها بنجاح لإنتاج شفرات المحركات الدوارة داخل المحرك النفاث بدلا من استخدام سبائك النيكل.

يعتبر هذا التقدم بمثابة نقلة مهمة، فالمحركات النفاثة الحديثة حاليا تعمل تحت درجات حرارة عالية جدا والتي تستطيع أن تؤثر في صلابة السبائك حتى المتقدمة منها، وهو ما جعل المهندسون يلجأون إلى إنشاء ثقوب صغيرة باستخدام الليزر في شفرات التوربينات المعدنية للمساعدة في تبريد الهواء وحماية سطحها من الحرارة، وهو ما يؤثر على أدائها.

وباستخدام مصفوفة الخزف المركبة فلا حاجة لخاصية تبريد الهواء، فالمحركات أصبحت ديناميكية هوائية أكثر فعالية وبالتالي أكثر كفاءة في استهلاك الوقود. وأيضًا، منذ أن أصبحت الشفرات الخزفية أخف مقارنة بالمعدنية ، تمكن المهندسين من تقليل حجم الأقراص المعدنية التي المرفقة، وتمكنوا أيضا من خفض كل حجم محرك نفاث ووزنه.

أنهت جنرال إلكتريك مؤخرا أول اختبار في العالم بنجاح لشفرات مصفوفة الخزف المركبة الدوارة داخل محرك طائرة عسكرية نفاثة طراز F414 ، فكانت النتيجة أن شفرات الخزفية قدمت أداء عاليا داخل درجات حرارة المحرك والتي تزيد عن 1800 درجة حرارية.

وكما أوضح باحثوا جنرال إلكتريك ، فإن مصفوفة الخزف المركبة تسمح بتغييرات جذرية في تصميم المحركات النفاثة.

والآن، يمكن لشركات الطيران الخليجية باستخدام هذه المحركات النفاثة الجديدة أن تصل إلى أي جزء بعيد بالعالم أسرع من أي وقت مضى، وبأداء أكثر فعالية.

هذه المقالة تم تحديثها بواسطة تقارير جنرال إلكتريك

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك