عمالقة في السماء

عمالقة في السماء
September 12, 2013 at 10:09am

في المرّة القادمة التي تستعدّ فيها للدخول إلى طائرة عبر جسر الركاب– لا سيّما إذا كانت الطائرة من نوع Airbus A380 – احرص على أن تأخذ الوقت الكافي لإلقاء نظرة على المحرك عن قرب. بشكل عام، نصبّ تركيزنا بالكامل على الوصول إلى مقاعدنا وتأمين مساحة لحقائب يدنا، لنبدأ بعدها بالنظر من حولنا. ولكن خصّص بعض الوقت فالأمر يستحقّ ذلك .

حتى من جسر الدخول إلى الطائرة، تبدو المحركات ضخمة جداً في الطائرات الكبيرة اليوم. ذلك لأنها بالفعل ضخمة. فأحد أنجح المحركات التي ترفع طائرة A380 في السماء هو محرك GP7200 الذي يتخطّى قطره الثلاثة أمتار. حتى أن الشخص الأطول في العالم، الذي هو أطول من 2.5 متراً بقليل، سيبدو صغير الحجم إلى جانب أحد هذه العمالقة.

نظراً إلى أن طائرة A380 تحمل أكبر الحمولات في تاريخ الطيران، وتتمتّع بمجموعة من 8.200 ميلاً بحرياً، ليس من المستغرب أن يكون GP7200 بهذا الحجم الكبير.

فقد تمّ تصميمه خصيصاً لطراز A380 من قبل Engine Alliance، وهو مشروع مشترك بالتساوي بين شركة جنرال إلكتريك للطيران وبرات آند ويتني. ويجمع المحرّك بين أكثر التقنيات والمواد تطوّراً من كلّ من المحركات النفاثة الأكثر نجاحاً في الشركتين بهدف تسليم محرك متطوّر جداً.

وحقّقت النتيجة نجاحاً تخطّى حتى توقّعات شركة Engine Alliance. منذ إطلاقه عام 2008، شهد المحرك تحسّناً ملحوظاً في أدائه، بما في ذلك ثلاثة تحسينات منفصلة في كفاءة استخدام الوقود، ما يوازي توفيرات تصل حتى 11 مليون دولار على مدى حياة محرّك A380 واحد. كذلك، قامت Engine Alliance بتخفيف وزن كل محرّك بـ200 رطل أو 800 رطل لكلّ طائرة.

تقوم العديد من شركات الطيران في المنطقة باستخدام محرّك GP7200 لطائراتها من طراز A380 بما في ذلك طيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية والاتحاد للطيران. في الواقع، يقوم محرّك GP7200 بخدمة أكثر من نصف طائرات A380 المستخدمة اليوم. وقد حلّقت هذه الطائرات لأكثر من 1.7 مليون ساعة مع موثوقية في الانطلاق تصل نسبتها حتى 99.9 ٪.

يشكّل محرّك GP7200 إحدى الطرق التي تخدُم من خلالها جنرال إلكتريك للطيران عملاءها في جميع أنحاء المنطقة  هذه والتي تشكّل أحد أسرع أسواق الطيران نمواً في العالم. لمعرفة المزيد عن أنشطتها، اضغط هنا .

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك