أهمية إدارة النفايات: تحويل النفايات إلى طاقة في الإمارات العربية المتحدة

أهمية إدارة النفايات: تحويل النفايات إلى طاقة في الإمارات العربية المتحدة
January 17, 2013 at 11:01am

يعتبر توليد الطاقة من النفايات أمر جيد للبيئة والإنسان، وهو أشبه بالعرض الترويجي “اشتر اثنين واحصل على واحد مجاناً”، إذ يتم التخلص من أشياء ضارة بالبيئة، لنحصل بالمقابل على شيء نافع لحياتنا، كالطاقة الكهربائية لمنازلنا مثلاً.

إن معالجة النفايات لتوليد طاقة يتطلب تقنيات متطورة. ويجدر بالذكر أن هنالك محارق نفايات تستخدم النفايات نفسها كوقود لتعمل، وهنالك أنظمة تجمع غازات الدفيئة الضارة التي تنتج عن مكبات النفايات، كثاني أكسيد الكربون والميثان في المقام الأول، وتحرق تلك الغازات لتوليد الكهرباء.

تستخدم بلدية دبي هذه التقنية، فهي تملك أكبر نظام لجمع غازات مكبات النفايات في المنطقة، والذي يعتبر أيضاً أول مشروع من نوعه يولد الطاقة الكهربائية من غازات مكبات النفايات على مستوى المنطقة. ويأتي هذا المشروع في إطار آلية التنمية النظيفة التابعة للأمم المتحدة كمشروع للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري يرقى إلى مستوى الحصول على (CERs) وهي شهادات خفض الانبعاثات المعتمدة من برنامج بوتوكول كيوتيو التي تحدد مقادير خفض الانبعاثات وإثباتها، والتي يمكن أن تقوم الدول الصناعية بشرائها لتخصم مقاديرها مما التزمت به من خفض في انبعاثاتها.

ويولد هذا المشروع – الذي يهدف إلى الحد من انبعاثات غاز الميثان (CH4) بما يعادل حوالي 250 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون- 1 ميغاواط من الطاقة الكهربائية باستخدام مولدات “جينباتشر” العاملة بالغاز من جنرال إلكتريك، التي ستستخدم بدورها في الحصول على طاقة ذات كفاءة عالية تحرق الغازات الدفئية التي يتم جمعها، مما يؤدي إلى خفض كبير في البصمة الكربونية لمكبات النفايات وينعكس بالتالي بصورة إيجابية على البيئة.

ويعتبر مولد “جينباتشر” هذا الأول الذي تم وضعه في الاستخدام في مكب نفايات في منطقة الخليج العربي، ومن غير المستغرب أنه تم اختيار هكذا مولد لهكذا مشروع رائد. إذ يمكن لمولدات “جينباتشر” أن تقوم بتزويد الطاقة في موقع العمل (فهي أصغر حجماً من توربينات الغاز) لتزود مرافق متعددة مثل المستشفيات والمنشآت الصناعية بطاقة ذات كفاءة عالية.
يمكن لمولدات “جينباتشر” توليد طاقة كهربائية تتراوح ما بين 0.25 ميغاواط لغاية 3 ميغاواط، باستخدام إما الغاز الطبيعي أو مجموعة من الغازات الأخرى، مثل الغاز الحيوي، غازات مكبات النفايات، غاز مناجم الفحم الحجري، غاز الصرف الصحي، والغازات الناجمة عن احتراق العوادم الصناعية. وهكذا يمكن لمولدات “جينباتشر” أن تحول ما كان يعتبر نفايات ضارة بالبيئة إلى مصادر وقود مفيدة.

إن براعة تصميم المولد لا تتوقف عند إمكانية توليده للطاقة الكهربائية فحسب، بل تتجاوز ذلك إلى استخدام الطاقة الحرارية الناجمة عن عمله لأغراض أخرى، كتسخين مياه الأنظمة المحلية، وفي أنظمة التدفئة وفي إنتاج البخار. وبهذا يمكن لمولدات “جينباتشر” أن تقوم بتوليد الحرارة، وبالتبريد وبتوليد الطاقة معاً في آن واحد.
نعمل مع حكومات المنطقة بجد للتخفيض من البصمة الكربونية في بلدانهم ولتحقيق تنمية أكثر استدامة، ومن هنا يتضح المستقبل المشرق لمولدات “جينباتشر” المتعددة الاستخدامات في هذا الجزء من العالم.

لمعرفة المزيد عن مبادرة الإبداع البيئي لجنرال إلكتريك للمنتجات والتقنيات النظيفة الصديقة للبيئة، اضغط هنا.
معلومات وافية حول مولدات “جينباتشر” تجدها هنا.

3 Comments

  1. Mohamed Ali Fakih says:

    Great Dubai initiative! Great GE product! Great Synergy!

  2. admin says:

    Thanks very much!

  3. Anita Nouri says:

    Green Energy Solutions & Sustainability LLC is the leading force behind this initiative. We are proud to be working in line with the Dubai Municipality vision. GESS is targeting landfills in the region to provide power to the grid and contribute to the regional sustainability targets. The Al Qusais landfill project was developed and funded by GESS - Green Energy Solutions & Sustainability LLC

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك