حلول الطاقة المرنة والمتجددة لنموٍ مستدام

حلول الطاقة المرنة والمتجددة لنموٍ مستدام
August 26, 2012 at 10:08am

تم تحقيق الكثير من المكاسب التي لا تضاهى خلال المئة عام المنصرمة وفقاً للعديد من المؤشرات التي تُستخدم لقياس معدل التطور والنمو في مجال التنمية البشرية، من متوسط العمر المُتوقّع إلى نصيب الفرد من الدخل وصولاً إلى التعليم. كما ارتفع، خلال الفترة نفسها، تأثير الإنسان على الطبيعة بشكل كبير بسبب ازدياد نطاق وكثافة الأنشطة البشرية. إنه وعلى مدى 50 عاماً أو أكثر بقليل، تجاوز استهلاك الإنسان للطاقة للكمية الكلية التي تم استخدامها على طول تاريخنا البشري.

تعد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ زمن بعيد واحدة من أكبر مصادر الطاقة في العالم، وهي اليوم تبرز كمستهلكٍ متنامٍ للطاقة. يُعتبر النمو السكاني والاقتصادي، والاستثمارات في البنية التحتية، والصناعات التي تحتاج إلى كميات كبيرة من الطاقة مثل البتروكيماويات، بعض من أسباب هذا النمو.

بينما يزداد الطلب العالمي، بنسبة 44% خلال السنوات العشرين القادمة، تزداد معه الحاجه الملحة إلى خفض انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، والتي يُعتقد أنها ساهمت بشكل كبير في تغيّر المناخ. وهنا تواجهنا إشكالية هامة؛ كيف سنوازن بين الطلب المتزايد على الطاقة النظيفة، الوافرة والموثوقة من جهة، والحفاظ على أمن الطاقة والحدّ من ابنعاث الكربون وتحقيق النمو الاقتصادي من جهة أخرى.

إن يومنا هذا هو الوقت الأمثل لبلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتتطّلع بتمعن وتلقي نظرة فاحصة على التقنيات والبرامج المعتمدة لدعم استخدام الطاقة بفعالية كبيرة نظراً للتحديات التي نواجهها بسبب الطلب المتزايد على الطاقة في المستقبل. لقد اختبرنا بأنفسنا أهمية الدور المتنامي الذي تلعبه الرياح والطاقة الشمسية في هذه المنطقة ومختلف أرجاء العالم على حدٍ سواء. ومع ذلك لا يمكن اعتبارهما الحل الوحيد، بل يجب أن نكتشف ونبحث عن وسائل أنظف وأكثر فعالية من خلال حرق الوقود الأحفوري، الذي يمكن توليد الغاز منه بسهولة وكفاءةٍ عالية.

يسمح توليد الطاقة بأساليب مرنة بالتحكم بعملية تزويد المؤسسات والمنشآت العامة بالكهرباء حسب الحاجة.
تقلّل الوسائل التكنولوجية المرنة من إجمالي استهلاك الوقود، وانبعاثات الكربون، لأنها تسمح للمؤسسات والمنشآت بالتحكم بتوليد الطاقة لكهرباء أقل عند الحاجة لها، ومن ثم “رفع الطاقة الكهربائية بسرعة” عند الحاجة للحصول على المزيد منها عند الحاجة.

بالإضافة إلى كفاءتها العالية، تتميز الوسائل التكنولوجية المرنة بميزة أخرى هامة جداً؛ حيث أنها تدعم الاعتماد المتزايد على تكنولوجيا الطاقة الشمسية وطاقة الرياح من خلال التخلص من مشكلة “التباين” مع الطاقة المتجددة. إن طاقة الشمس والرياح هي طاقة متغيرة، ويتم توليد هذه الطاقة عندما تشرق الشمس أو تهب الرياح فقط. وحيث أنه يمكن رفع أو خفض التكنولوجيا المرنة بحسب حاجتنا إليها، فإنها تزيل هذا التباين من خلال تمكين المؤسسات العامة من تلبية متطلباتها اليومية من الطاقة بصرف النظر عن الظروف المناخية المحيطة.

تسمح حلول التكنولوجيا المرنة والمتجددة للطاقة الشمسية النظيفة من توليد الكهرباء عندما تشرق الشمس، ومن توليد طاقة أنظف وأكثر كفاءة من تلك التي يولدها الغاز عندما لا تتوافر الطاقة الشمسية. كما أنها تشكل حلاً مناسباً لتوليد طاقة أكثر كفاءة ومرونة من الوقود الأحفوري، فضلاً عن زيادة التركيز على مصادر الطاقة المتجددة. وهذا يعني طاقة أنظف وأكثر فعالية وموثوقية في شبكة الطاقة، وداخل المنازل.

لا شك أن تلبية احتياجات المنطقة من الطاقة ليس بالأمر السهل، حيث أنه لا توجد تقنية واحدة تقدم حلاً ناجعاً لمواجهة هذا التحدي المتمثل بتلبية الطلب المتزايد على الطاقة وتحقيق أهداف الحد من انبعاثات الكربون. لذا فنحن بحاجة ماسّة إلى تكنولوجيات متعددة. كما نعتقد بضرورة اللجوء إلى حل محايد تكنولوجياً؛ حل لا يُميّز تكنولوجيا نظيفة على أخرى، ويعترف بالاختلافات الإقليمية في إنتاج الطاقة واستخدامها. وبناءً على ما تقدّم، فإنه من الواضح أن استخدام الطاقة الشمسية هو الحل الأمثل في العديد من بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في حين قد تكون الرياح أكثر فعاليةً في بلدان مثل مصر.

مع ازدياد عدد السكان وتطوّر البنية التحتية وتزايد الطلب على الطاقة في جميع أنحاء المنطقة، فإنه من الضروري إيجاد طرق وأساليب أكثر فاعلية من حرق الوقود الأحفوري كنشر التكنولوجيا المرنة للطاقة ليس فقط للسكان والاستخدامات الآنية، بل لخلق مستقبل أكثر نظافة وصحة للأجيال القادمة.

لمزيد من المعلومات حول التكنولوجيا المرنة للطاقة، يرجى زيارة http://www.ge-flexibility.com/solutions/flexefficiency-50-combined-cycle-power-plant/index.html

1 Comment

  1. الطاقة المتجددة says:

    لابد من المزيد من الاعتماد على الطاقة البديلة من اجل مستقبل افضل بتقليل التلوث البيئى قدر الامكان

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك