اكستشف آخر المصطلحات الحديثة الرائجة فى عالم الأعمال

اكستشف آخر المصطلحات الحديثة الرائجة فى عالم الأعمال
March 01, 2015 at 03:03pm

ماذا يعني لك عندما تقرأ كلمة الكبيرة في مصطلح “البيانات الكبيرة”، أو كلمة متقدمة في مصطلح التصنيع المتقدم؟ وكيف تفهم معنى التعاون في مصطلح اتصال العالم 7/24 ؟ هل يعني ذلك “كفاءة” أكثر في حماية البيئة، أو مساعدة الشركات والمؤسسات على تشغيل أفضل؟

كل هذه المصطلحات والأفكار والقضايا المطروحة، هي أحد أجزاء “مستقبل العمل” الواسع، وهي مصطلحات مختصرة تصف القوى الثلاث المترابطة: الإنترنت الصناعي، والتصنيع المتقدم، والفكر العالمي.

وعبر مدونتنا حوار مع جنرال إلكتريك ، يمكنك أن تشارك سريعا في الإجابة على 12 سؤال قصير ضمن استبيان يهدف إلى استكشاف تلك القوى المؤثرة التي ستساعدك على التفكير بشكل أوسع في شأن الإنترنت الصناعى والتصنيع المتقدم والفكر العالمى. كما يمكنك أن ترى نتائج الاستبيان بناء على الشريحة المستهدفة مثل النوع والمنطقة والخلفية ونوعية الصناعة والعمر.

يقدم الاستبيان مجموعة من الأسئلة التي قد يهمك الإجابة عنها مثل: “ماذا تريد من الطباعة ثلاثية الأبعاد؟” أو “كيف يمكن للشركات أن تدفع الكفاءة؟” أو “في اعتقادك مَن الذي سيقود عملية التصنيع بحلول عام 2030، هل هم البشر أم الآليات المتحركة؟”

وبالنظر إلى نتائج المشاركة في الاستبيان، نجد أن النتائج على حد سواء رائعة

فعلى سبيل المثال، ربما يدهشك أن 22% من الذين شملهم الاستبيان تتراوح أعمارهم ما بين 18-24 ، وكانت إجاباتهم أنهم يريدون بيانات كبيرة لمساعدتهم في جدولة عطلاتهم! كما أنك ستجد المحترفون بأغلبية ساحقة بنسبة 83% يرون أن زيادة إعادة التدوير هو الطريق الوحيد الذي يمكنه زيادة الكفاءة! بالإضافة إلى وجهة النظر حول دور الآليات المتحركة في المستقبل، ففي قسم التعليم كانت الإجابة بنسبة 100% أن البشر هم الذين سيقودون عمليات التصنيع بحلول عام 2030.

تم نشر الاستبيان حديثًا، لذا تأكد من مشاركتك في استطلاع الرأي وشاركنا رأيك. وبمجرد الانتهاء من المشاركة في استطلاع الرأي، انتقل إلى النتائج لتتعرف على الآراء المختلفة ووجهة نظر المشاركين المتزايدة من مختلف أنحاء المنطقة. ولتعرف أيضًا ما إذا وافق رأيك مع آراء المشاركين الآخرين في مجال عملك أو منطقتك. ويستمر تدفع نتائج الاستبيان بزيادة إجابات الجمهور والتي تجعل إجمالي النتائج في تغير مستمر.

مستقبل الصناعة والقوى المؤثرة في هذا التغيير تقدم لهذه المنطقة الفرصة لتجاوز بعض التحديات الدائمة في مجالات مثل ارتفاع معدل البطالة للشباب، ودعم الإنتاجية المتأخرة للعمال، والابتكار المحلي القليل أكثر مما يجب. أصدرت جنرال إلكتريك ورقة بحثية في سبتمبر الماضي تحت مسمى “رسم خريطة مستقبل العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا” والذي وضح كيف يمكن الاستفادة من الإنترنت الصناعي والتصنيع المتقدم والتفكير العالمي لتعزيز مصالح منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا. يمكنك تحميل وقراءة البحث المقدم عبر الإنترنت.

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك