حتى المواقع التي تفتقر للرياح لا تشكّل عائقاً لهذا العملاق

حتى المواقع التي تفتقر للرياح لا تشكّل عائقاً لهذا العملاق
February 18, 2013 at 12:02pm

بالرغم من أن بعض البلدان في هذه المنطقة بما في ذلك مصر والمغرب والأردن وتركيا، قد سبق وتبنّت طاقة الرياح، إلا أن دول أخرى كتلك التي في الخليج، فكانت أبطأ باتباع التكنولوجيا. ويعود السبب الرئيسي في ذلك لغياب كمية الرياح الضرورية. إلا أن أحدث توربينات الرياح من ”جنرال إلكتريك،“ طراز 2.5 – 120، فتتمتّع بالقدرة الضرورية لتجعل الكلّ يعيد التفكير بالوضع.

ويكمن السبب في حقيقة أن التوربينات تجمع بين كفاءة عالية وإنتاجية أعلى ممّا يؤدّي إلى عوائد أعلى لمشغّلي مزارع الرياح في المواقع التي تكون فيها سرعة الرياح منخفضة. ويعتبر 2.5 – 120 أوّل توربين هوائي يجمع الكفاءة من المستوى العالمي مع إنتاجية في مواقع الرياح ذات السرعة المنخفضة، محقّقة زيادة 25٪ في الكفاءة وزيادة 15٪ في إنتاجية الطاقة بالمقارنة مع طراز ”جنرال إلكتريك“ الحالي.

ومن الأخبار المثيرة الأخرى- لا سيّما لهواة التكنولوجيا والمشغّلين المحتملين لمزارع الرياح- فهو الرابط بين 2.5 -120 والإنترنت الصناعي. فالـ 2.5 – 120هو أوّل توربين هوائي يستخدم الإنترنت الصناعي للمساعدة في إدارة تقطّع الرياح. فعند دمجه مع تخزين الطاقة يمكنه أن يوفّر للشبكة طاقة سلسة يمكن التنبؤ بها.

من خلال اتصاله بالإنترنت الصناعي، يقوم التوربين بتحليل عشرات الآلاف من البيانات كل ثانية، كما أنه يدمج بين تخزين الطاقة والحلول الحسابية للتوقّعات المتطوّرة. في الوقت نفسه يبقى على اتصال مستمرّ بالتوربينات المجاورة له، وبفنيّي الخدمة وبالعملاء.

تتضمّن هذه التوربينات العملاقة على دوّار طوله 120 متراً وترتفع حتى 139 متراً كحدّ أقصى، أي ما يوازي ارتفاع مبنى من 42 طابقاً! سيتمّ تركيب أوّل نموذج من توربين 2.5 – 120 في هولندا الشهر المقبل.

لمعرفة المزيد حول قوّة الرياح، جاء اضغط هنا.

بيانات إضافية

  • (no tags available)

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك