الكفاءة الرقمية تدفع العالم باتجاه أهداف مؤتمر باريس للمناخ

الكفاءة الرقمية تدفع العالم باتجاه أهداف مؤتمر باريس للمناخ

January 17, 2017 at 02:01pm

في الوقت الذي تبحث فيه المجتمعات الإقليمية والعالمية عن الوسائل التي تساعدها على تحقيق أهداف مؤتمر باريس للمناخ عام 2015 (COP21)، هناك طريقة رقمية بإمكانها أن تحرك موقعي الاتفاقية بما يقدر بـ 30% من الطريق.

فإذا قامت الصناعات حول العالم باستخدام تطبيقات الكفاءة الرقمية مثل ما تقوم به الشركات في المنطقة، فالصناعة العالمية بإمكانها أن تخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يقدر بـ 823 طن متري في العام. ويوازي ذلك الخفض من عدد السيارات عن الطرق بما يقارب 174 سيارة. فبإمكان تلك التكنولوجيا أن توفر للصناعات العالمية ما قد يصل إلى 81 مليار دولار من تكلفة الوقود سنويًا، وفقًا  للورقة البحثية التي أصدرتها جنرال إلكتريك مؤخرًا.

يقول البحث الذي صدر تحت عنوان إطلاق الاقتصاد ذي الانبعاثات الكربونية المنخفضة من خلال التكنولوجيا الرقمية، أن الرقمنة على الرغم من أن دمج أجهزة الاستشعار المثبتة، وتحليلات البيانات، والمنصات المتصلة قد أنشأ عصر جديد من المنافسة في قطاع الأعمال، ترشيد استعمال الموارد الطبيعية بشكل ملحوظ، وتقليل التأثير البيئي، وتحقيق إنجاز في تقليل التكلفة.   

إن تحليل التقرير يشير إلي أنه من المتوقع أن يزيد الفارق العالمي بين أهداف البلاد الفردية لانبعاثات الكربون تحت أهداف مؤتمر باريس للمناخ ليصل إلى 2.6 جيجا طن من ثاني أكسيد الكربون سنويًا بحلول عام 2030. وبالتالي، تمثل الـ 823 طن متري من ثاني أكسيد الكربون ما نسبته 30% من إجمالي الـ 2.6 جيجا طن.

وقالت ديب فرودل، المدير التنفيذي العالمي لجنرال إلكتريك للإبداع البيئي نحن نعمل بقرب مع شركائنا في المنطقة لدعم الأنظمة الاقتصادية المحلية في تحقيق أهداف التنوع الاقتصادي. فمنطقة مصدر، وأرامكو السعودية، وراس غاز مجرد ممثلين لشركائنا الذين كانوا الأوائل في تبني الحلول الرقمية“.

كانت جنرال إلكتريك دومًا تعمل مع شركائها على التكنولوجيا الصناعية الرقمية التي تساعد على تعزيز الإنتاجية، والكفاءة، وتحسين الأصول. فعلى سبيل المثال، شركة راس غاز المحدودة وهي إحدى أكبر شركات العالم المنتجة للغاز الطبيعي المسال تمثل أول إدخال لتكنولوجيا الإنترنت الصناعي في قطاع الغاز الطبيعي المسال عالميًا.

وفي الإمارات، تعمل شركة المصدر مع جنرال إلكتريك لتجربة وتسويق حلول معالجة مياه الصرف الصحي من خلال استهلاك أقل كمية من الطاقة الممكنة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتطوير من خلال حلول جنرال إلكتريك للإنترنت الصناعي لتحسين الكفاءة.

تقدم جنرال إلكتريك للنفط والغاز الرقمية أول حلولها لإدارة أداء الأصول لتكون على شبكة أعمال أرامكو السعودية نظام إدارة عمليات التصنيع المتكاملة لمجموعة أرامكو جازان (IMOMS).

وهذا جزء من حركة أكبر يحركها الإنترنت الصناعي والتي تتضمن شركات كبيرة، وشركات ناشئة من قطاعات الصناعة والتكنولوجيا؛ يعملون سوياً على الإبتكار والتطبيق لإدراك ما يمكن أن تحققه الكفاءة الرقمية.

كشفت جنرال إلكتريك عن أهم نتائج التقرير في القمة العالمية لطاقة المستقبل التي أقيمت بأبوظبي، وقامت بتوزيع نسخ من البحث على الحضور في القمة.

وبالنظر إلى إمكانية الحلول الرقمية أن تؤثر على قطاعات كثيرة، يُقَدِّر البحث أن توفير التكلفة في قطاع الطاقة قد يصل إلى 14 مليار دولار، مع تقليل في الانبعاثات الكربونية بحوالي 495 طن متري سنويًا. وفي قطاع الإنارة، فتوفير التكلفة قد يصل إلى 30 مليار دولار، مع 135 تقليل طن متري من الانبعاثات الكربونية.

وفي قطاع الطيران، فيمكن توفير ما يصل إلى 14 مليار دولار وتقليل الانبعاثات بمقدار 45 طن متري. والنقل البري قد يشهد توفيرًا بنحو 20 مليار دولار وانخفاض في الانبعاثات الكربونية بنحو 132 طن متري. وبإمكان قطاع السكك الحديدية أن يوفر نحو 3 مليار دولار وتقليل الانبعاثات بما يقدر بـ 19 طن متري.

إن بريديكس هي منصة نظام تشغيل الإنترنت الصناعي التابع لجنرال إلكتريك تلعب دورًا محوريًا في توفير رئيسي عن طريق الحلول الرقمية التي تحسن من كفاءة الطاقة والمياه في قطاعات الطيران، والسكك الحديدية، والنقل البري، ومرافق التصنيع، ومحطات الكهرباء، والمباني.

يعتمد التقرير على خبرة جنرال إلكتريك للإبداع البيئي في استراتيجية العمل لتنفيذ حلول مستدامة والتي تؤدي إلى نتائج اقتصادية وبيئية.

تقام القمة العالمية لطاقة المستقبل كجزء من أسبوع الاستدامة بأبوظبي، والذي يجري من 14-21 من يناير الجاري.

(Visited 7 times, 1 visits today)

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك