قطاع التعدين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يستعدّ ليشهد نمواً ملحوظاً

قطاع التعدين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يستعدّ ليشهد نمواً ملحوظاً
July 16, 2013 at 04:07pm

لطالما هَيمن النفط والغاز على قطاع استخراج الموارد الطبيعية في المنطقة. إلا أنه في السنوات الـ15 الأخيرة باشرت الدول في المنطقة بالتركيز أكثرعلى عمليات التعدين. من هنا، ظهر عمالقة جدد، بما في ذلك شركة التعدين العربية السعودية (معادن)، التي تخطط لمضاعفة إنتاج الذهب لأكثر من 400.000 أونصة بحلول عام 2015.

من المتوقع أن يزداد حجم الإنتاج في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بشكل كبير في العديد من المناطق، وفقاً لبيانات من هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية. ومن المتوقع أن ينمو معدّل تعدين البوكسيت في منطقة الشرق الأوسط حتى سبعة أضعاف بين عاميّ 2000 و 2017، ويعود ذلك إلى حدّ كبير إلى المملكة العربية السعودية، في حين من المتوقع أن ينمو معدّل تعدين الذهب في المنطقة عشرة أضعاف، ويرجع جزء كبير منه إلى التوسّع في تركيا. ومن المتوقع أيضاً أن يزداد إنتاج الذهب في السودان وموريتانيا ومصر والجزائر. أما إنتاج الحديد الخام في الجزائر فيُتوقّع أن يتضاعف خلال هذه الفترة.

خلال هذا الوقت، أصدر معرض المعادن والتعدين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2013 تقارير أن المغرب هو ثالث أكبر منتج للفوسفات في العالم وبأن الجزائر لديها 32 منجم قيد التشغيل. قامت مجلة رائدة في المنطقة مؤخراً بتسليط الأضواء على الفرص العديدة عبر الحدود المتوفرة للمستثمرين والشركات الخليجية للاستفادة من الثروة المعدنية جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا.

وبالرغم من هذه الفرص، تواجه الشركات العاملة في المنطقة التحديات العالمية نفسها التي حدّدتها شركة “إرنست أند يونغ” في تقريرها “مخاطر الأعمال في مجال التعدين والمعادن 2013-2014“. بشكل خاص، يجب على شركات التعدين التعامل مع تليين أسعار السلع الأساسية والكلفات المرتفعة التي تشكّل ضغطاً على هوامش الربح. تكلّمت شركة “إرنست أند يونغ” بالتحديد عن”حماية الهوامش وتحسين الإنتاجية” كثاني أكبر تهديد يواجه قطاع التعدين والمعادن في العامين 2013-2014. كذلك، سلّطت الضوء على التحوّل نحو “تحقيق الأفضل على المدى الطويل في ما خصّ تكاليف التشغيل” والتركيز على تحسين الإنتاجية عن طريق التخلّص من كلّ عنصر لا يتمتّع بالكفاءة الضرورية.

توفّر المنصات الذكية من جنرال إلكتريك لمشغّلي المناجم أداة تعالج هذه القضايا على وجه التحديد. Proficy MaxxMine هو برنامج ترقّب وتشخيص عن بُعد، يتميّز بتطوّره وفعاليته المثبتة. فهو يحقّق أفضل النتائج من العمليات والأصول الموجودة في الوقت ذاته. إنه يساعد على تعزيز الإنتاجية وتوافر الأصول إلى أعلى المستويات وفي مكان واحد، وهو حلّ يعمل وفقاً للتوقيت الحالي وعلى مدار الساعة، ويساعد المشغلين على اتخاذ القرارات المناسبة والدقيقة في الوقت المناسب، قرارات تسعى إلى تحقيق التوازن بين أداء العملية وصحّة التجهيزات.

وسيتمّ تقديم Proficy MaxxMine وحلول أخرى من جنرال إلكتريك خاصة بصناعة التعدين وذلك خلال “قمّة إنتاجية التعدين والمعادن” التي ستركّز على كيفية قيام الشركات الرائدة في مجال التعدين والمعادن بالاستفادة من تقنيات جنرال إلكتريك لتحسين الإنتاجية والكفاءة. وسيُعقد هذا الحدث بين 20 و22 أغسطس في قصر الأباطرة في جوهانسبرج، جنوب أفريقيا.

لمزيد من المعلومات حول مؤتمر القمة، الذي هو مفتوح لجميع المحترفين في قطاع التعدين والمعادن من مختلف أنحاء العالم، ولتتسجّل بهدف الحضور، اضغط هنا.

لمعرفة المزيد عن منتجات وخدمات جنرال إلكتريك في صناعة التعدين، اتبع هذا الرابط.

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك