الرعاية النظيفة رعاية أكثر أمانا

الرعاية النظيفة رعاية أكثر أمانا
August 30, 2012 at 11:08am

أظهرت دراسات وإحصاءات منظمة الصحة العالمية، أنه من بين كل 100 مريض مقيم في المستشفى، يوجد ما لا يقل عن سبعة مرضى في البلدان المتقدمة وعشرة مرضى في البلدان النامية يعانون من مشكلة العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية. وتشير هنا منظمة الصحة العالمية إلى إمكانية تجنب الكثير من هذه الأمراض من خلال العناية بشكل أفضل بنظافة اليدين. ولكن، كيف يمكن لمؤسسات الرعاية الصحية زيادة الوعي بضرورة الامتثال لقواعد نظافة اليدين على المستوى المؤسسي؟

عادةً ما تعتمد المستشفيات على الرصد المستمر لمراقبة نظافة اليدين، وهذا ما يدعى بنهج “المتسوّق السري”. ومع ذلك لا يمكن اعتبار هذه الطريقة موثوقة بشكل كامل والاعتماد عليها دائماً، ولسبب واضح نوعاً ما؛ فعندما يشاهد الموظفون شخصاً ما يتجول بالحافظة الطبية، فإنهم لن يستغرقوا وقتاً طويلاً لمعرفة ما يجري بالتحديد. لذا فقد وجدنا حلاً مبتكراً للحد من الأخطاء البشرية بما يساعد المستشفيات على تحقيق أهداف الامتثال لقواعد النظافة والحد من مخاطر العدوى وانتشار الأمراض

وقد بدأنا بتطبيق هذا الحل من خلال التعاون لتطوير واختبار حلول تكنولوجية مُقدّمة من جنرال إلكترك لقياس ومراقبة وتحسين الامتثال لقواعد نظافة اليدين. حيث يتم استخدام نظام تردد الراديو (RF) وضوء الأشعة تحت الحمراء (IR) لتتبع دخول وخروج الأطباء من الغرف التي تم تزويدها برمز معين وتقنيات خاصة لتسجيل فيما إذا كانوا يغسلون أيديهم أو لا عند الدخول والخروج من أية غرفة، ومن ثم تُقديم جداول أسبوعية من قبل مزوّد الرعاية الصحية ومن قبل الغرفة

لقد مكّن هذا النظام مدراء التمريض من مراقبة الحركة في كل غرفة على مدار 24 الساعة، وكذلك الشخص المسؤول عن كل غرفة. كانت هذه البيانات ذات قيمة كبيرة بالنسبة لنا حيث مكنتنا من مراقبة سير العملية بشكل جيد وفعال. وهكذا واعتماداً على هذه البيانات، برزت لدينا بعض الأسئلة والاستفسارات: “لماذا تخرج وتدخل الممرضة كثيراً إلى الغرفة؟ هل هو عمل مجهد؟ هل نسيت شيئاً ما؟” لقد أوجدت هذه التكنولوجيا الفرصة المناسبة لاكتشاف لماذا كان هؤلاء الأشخاص يواجهون أوقاتاً عصيبة. عند إصابة المريض بعدوى ما، فإنه يمكن استخدام البيانات لتقييم مدى الامتثال لقواعد نظافة اليدين داخل تلك الغرفة. كما تكشف هذه التكنولوجيا وتلقي الضوء على الممارسات والسلوكيات خلال فترة 24 ساعة؛ متى كانت أعلى نسبة عدم امتثال بقواعد النظافة؟ هل كان ذلك عند تغيير المناوبة؟ متى يغسل الموظفون أيديهم بكثرة؟

إن هذه التكنولوجيا لا تُقدر بثمن لأنها تُمكّن المستشفيات من تغيير سلوكياتها، واتخاذ خطوة أخرى نحو استخدام التكنولوجيا وأدواتها المتطورة لضمان أفضل المعايير وتحسين الأداء. كما تساعد هذه الحلول التكنولوجية في التقليل من الأخطاء البشرية في اتخاذ القرارات الصحيحة وتقديم رعاية صحية أكثر أماناً إلى أكبر عدد ممكن من الناس.

لمزيد من المعلومات حول جنرال إلكتريك للرعاية الصحية، يرجى النقر هنا

بيانات إضافية

  • (no tags available)

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك