بناء إنسان آلي والتجول داخل المستقبل

بناء إنسان آلي والتجول داخل المستقبل

July 07, 2015 at 02:07pm

خلال الأسبوع الأخير من شهر يونيو، كانت هناك أناس اليين تتحرك حول مركز جنرال إلكتريك للإبداع البيئي في مدينة مصدر. وعلى الرغم من أهمية الحدث الذي جذب انتباه الكثير ، إلا أن الأهم من ذلك، أن تلك الآليات تم بناؤها من قبل مجموعة من الفتيات الصغيرات واللاتي يتراوح أعمارهن ما بين 11- 13 عاما من مدرسة في مدينة أبوظبي.

تم برمجة السيارات ذات العجلات الصغيرة لمتابعة خطًا أسود، كانت تلك الخطوة نتيجة 5 دورات تدريبية، بالإضافة إلى ورشة عمل على مدار 4 أسابيع قامت بعقدها جنرال إلكتريك مشاركة مع أعضاء “صانع” المجتمع المحلي مخصصة لطلاب مدرسة كامبريدج الدولية.

يتضمن البرنامج التدريبي مقدمة عن “جراجات جنرال إلكتريك”، حيث يتعلم الطلاب ماهية التصنيع المتقدم، والتي تشمل الطباعة ثلاثية الأبعاد 3D والتصوير، التصنيع بواسطة الحاسب الآلي وتصنيع القوالب. بالإضافة إلى تدريس الفتيات برامج التصميم ثلاثي الأبعاد، والإلكترونيات، كما تم تدريس لغة البرمجة اردوينو.

وبالنظر إلى طريقة التصنيع المتقدم، فإن إحدى المشكلات المعرقلة للتحول إلى مستقبل الصناعة، هي تلك الطريقة التي نقوم بتصنيع الأشياء من خلالها. قامت ورشة العمل تلك بإعطاء الفتيات لمحة عن المستقبل ، وربما أيضًا لمحة حول مستقبلهم كمهندسات أو عالمات، أو صانعات.

وكجزء من البرنامج التدريب، قام الطلاب بإنشاء آلي يعمل بمهام كاملة باستخدام الإلكترونيات، بالإضافة إلى بناء قوالب مطبوعة ثلاثية الأبعاد لأنفسهم. وأثناء بناء الطلاب للإنسان الالى الخاص بهم، تعلموا قدرًا كبيرًا من المعلومات، والتي تدفعهم إلى الاستمرار في اكتساب فهم أعمق لإمكانيات التصنيع المتقدم والآليات عبر المزيد من التجارب على تحسين وتطوير الآليات.

كانت هذه الدورة التدريبية هي الأولى في سلسلة من الدورات قامت جنرال إلكتريك بإنشائها لتعزيز مشكلات التفكير الإبداعي لدى الطلاب وصقل مهاراتهم، كما تسعى لتقديم فهم للعلوم والهندسة والتكنولوجيا التي قد تأتي لتعريف عالم الصناعة في المستقبل القريب.

سعت ورشة العمل إلى تشجيع الطلاب على إجراء دراسات ومهن في مجالات STEM ، بما في ذلك الفرص المهنية التي أتاحها التصنيع المتقدم.

تأتي أهمية ورشة العمل أنها أكسبت الطلاب رؤى متقدمة في سن مبكرة حول التصنيع المتقدم، والذي لديه القدرة على إضفاء الطابع الديمقراطي على التصنيع عبر السماح بإنتاج النماذج التكرارية السريعة محليًا، وهذا يعني تقليل الحواجز أمام دخول سلسلة التوريد، وتوفير قدر أكبر من المرونة والسرعة لتصميم وإنتاج المنتجات حتى أن الكفاءة الاقتصادية لم تعد تتوقف على إنتاج كميات كبيرة من البضائع المطابقة.

وهذا يعني أن طابعة ثلاثية الأبعاد 3D واحدة يمكنها إنتاج كل القطع اللازمة للتوربينات الغازية أو محركات الطائرات، بدلا من الحاجة إلى بناء مصانع متعددة لإنتاج كل جزء على حدة.

وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، تتبنى جنرال إلكتريك إمكانات التصنيع المتقدم، فضلا عن اثنين من القوى الرئيسية الأخرى في مستقبل الصناعة، الإنترنت الصناعي والتفكير العالمي، كما تقوم بالعمل مع الشركاء الإقليميين  لتحديد العديد من الفوائد التي تعود على المنطقة كاملة باتباع تلك الطريقة الجديدة في الصناعة.

وعلى سياق متصل، أعلنت جنرال إلكتريك بالخريف الماضي، عن ورقة بحثية رائدة حول هذا الموضوع بعنوان “رسم خريطة مستقبل الصناعة في الشرق الأوسط”، تم تحديث البحث في أبريل من العام الجاري، وتقوم جراجات جنرال إلكتريك بإنشاء ورش عمل في جميع بلدان المنطقة، بما في ذلك الجزائر، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة وتركيا.

كما تقوم جنرال إلكتريك بتطعيم الدراسات في مجالات العلوم والهندسة والتكنولوجيا والرياضيات، بما في ذلك المنح الدراسية، والتدريب العملي للخريجين الجدد، وإقامة الدورات المتخصصة التي تقدم في الجامعات الهندسية الإقليمية، والتدريب على المهارات الهندسية المتقدمة للعاملين المحترفين.

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك