فرصة كبيرة تتجلّى للشركات الصغيرة والمتوسطة السعودية

فرصة كبيرة تتجلّى للشركات الصغيرة والمتوسطة السعودية
September 30, 2013 at 05:09pm

إليكم رقماً كبيراً – 960 مليار دولار.

وفقاً لمشاريع MEED ، 960 مليار دولار هو إجمالي قيمة المشاريع المخطّط لها أو التي هي قيد التنفيذ في المملكة العربية السعودية. هذا الرقم يعكس الفرص الكبيرة المُتاحَة للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تصل قيمتها إلى 1.8 مليون في المملكة.

في حين قد تعتقد أننا نتكلّم عن المقاولين والشركات العالمية الكبيرة حين نتحدث عن المشاريع الكبيرة، في الواقع تلعب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة دوراً كبيراً في ما خصّ تنفيذ هذه المشاريع.

ذلك لأن كلّ من محطات الطاقة ومرافق النفط والغاز هذه، أو أي نوع آخر من مشاريع التطوير، يتمّ بناءها باستخدام آلاف أو ملايين الأجزاء الفردية، وجزء كبير منها يتمّ أو يمكن تطويره داخل المملكة العربية السعودية. وتُسمّى العديد من الشركات التي يمكن أن تزوّد هذه الأجزاء بالشركات الصغيرة والمتوسطة.

بغضّ النظر عمّا إذا ما كانت هذه المشاريع الجديدة في مجال الطاقة والبنية التحتية والقطاعات الصناعية والمعدنية، والمياه والصرف الصحّي والنفط والغاز أو البتروكيماويات/ تكرير القطاعات، فإنها جميعها تتطلب أجزاءاً من مصادر محلية ضرورية للتنفيذ السلس للمشاريع .

وتشمل الأمثلة على أنواع قطع الغيار والمعدات المطلوبة: الهياكل الفولاذية، والتركيبات، وأغلفة التوربينات، والخزانات، وإطارات مولّد الرياح، ومداخن العادم، والخراطيم المرنة، والصمامات، ومبرّدات الهواء، وخزانات التحكّم، ولوحات توزيع الطاقة الكهربائية، والمفاتيح الكهربائية ذات الفلطية المتوسطة، وأشغال التصنيع، والأنابيب، وأنظمة السوائل والأعمال الكهربائية.

إن دمج الشركات الصغيرة والمتوسطة في مشروع سلسلة التوريد هو أمر جيّد ليس للمشاريع وحسب، بل لأنه يقدّم أيضاً الدعم للتنويع الاقتصادي في المملكة وأهداف خلق فرص العمل. لهذا قامت “واعد“، وهي شركة مركز ريادة الأعمال في أرامكو السعودية، بالاشتراك مع جنرال إلكتريك، بتنظيم “مؤتمر المزوّد السعودي” الذي تمّ اختتامه للتوّ.

 وقد حضر الحدث أكثر من 200 شركة صغيرة ومتوّسطة وروّاد الأعمال من المملكة، وهم قادمون من قطاعات مثل الصناعة التحويلية، والطاقة، والكهرباء، والطيران، والنقل والرعاية الصحية.

تكلّم في المؤتمر جيفري إيميلت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك إضافة إلى جمال النابلسي. وقال إيمليت أن تصنيع جنرال إلكتريك مرتبط ببعضه دائماً من خلال استخدام شبكة متكاملة تمّ تطويرها بدقّة وهي مؤلّفة من المزوّدين والمزوّدين الثانويين. أضاف أن في المملكة العربية السعودية: “نكرّس مواردنا لتعزيز سلسلة القيمة باستمرار. إن تركيزنا على العمل مع الشركاء المحليين سيساهم أكثر في تعزيز الاقتصاد من خلال خلق فرص عمل جديدة وتشجيع الشركات الجديدة التي يمكن أن تكون جزءاً من سلسلة التوريد العالمية الخاصة بنا”.

كشريك رئيسي في تنمية المملكة العربية السعودية، يتطلّب تصنيع جنرال إلكتريك في المملكة شبكة متينة من المزوّدين مكوّنة من الشركات المحلية. إحدى المرافق التي تتمّ خدمتها من قبل شبكة المزوّدين هذه هو مركز جنرال إلكتريك لتقنيات التصنيع في الدمام . يقوم هذا المرفق السعودي بتصنيع المعدات المتطورة لصناعات الطاقة والمياه والنفط والغاز، كما يقوم بخدمة وإصلاح معدّات التوربينات المتقدّمة الآتية من 30 بلداً. يوفّر المركز أيضاً التدريب المتخصّص لمئات العمال السعوديين كل عام.

ويشكّل مؤتمر المزوّد السعودي جانباً واحداً من اتفاقية الشراكة الاستراتيجية التي تمّ التوقيع عليها العام الماضي من قبل جنرال إلكتريك وشركة أرامكو السعودية لدعم “واعد” في احتضان الشركات الجديدة، وبخاصة في قطاع الشركات المتوسطة والصغيرة الحجم. ستشكّل جنرال إلكتريك أيضاً شراكة مع الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تتمّ رعايتها من قبل “واعد” بهدف تطوير كفاءاتهم كمزوّدين محتملين للشركة في قطاع الطاقة.

لأكثر من 80 عاماً، حافظت جنرال إلكتريك على شراكتها مع المملكة العربية السعودية. لمعرفة المزيد عن دعم الشركة للتنويع الاقتصادي في المملكة وجهود خلق فرص العمل، اضغط هنا.

2 Comments

  1. Saudi Arabia, An Entrepreneur’s Dream? says:

    [...] Aramco Entrepreneurship Center (Wa’ed). Just last month, GE worked with Wa’ed to organize a Saudi Supplier Conference that brought 200 SMEs together as part of a broader effort to deepen the local supply chain in [...]

  2. محمد says:

    شكرا نرجوا امدادنا بالفروقات الا ساسيه بينها وبين جميع لمبات الاضاءه الاخرى

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك