وصول أجزاء المعدات إلى محطة Thar Block II للطاقة ينقل باكستان نحو أهداف الطاقة

وصول أجزاء المعدات إلى محطة Thar Block II للطاقة ينقل باكستان نحو أهداف الطاقة
July 04, 2017 at 08:07pm

يذكر أن الـ 175 مليار طن من فحم الليجنت تحت صحراء ثار الباكستانية تكفي لإنتاج 100 جيجاوات من الطاقة لأكثر من 30 عاما. محطة Thar Block II للطاقة هي أول منشأة تقوم بالاستفادة من هذا المورد الوطني الهائل وقد حققت معلما هاما مع وصول أجزاء المعدات الرئيسية من جنرال إلكتريك باكستان.

ومن بين الاستراتيجية الوطنية لمواجهة عجز الطاقة في باكستان لتحقيق رؤية 2025، فإن هذه الخطوة الرئيسية نحو تطوير محطة توليد الكهرباء البالغة 660 ميجاوات تشمل تسليم الأجزاء الحرجة للغلايات، بما في ذلك الأعاصير وجدران المياه وأقسام الأنابيب ومنفاخ الدخان الناتج  ومبردات الهواء.

وباعتباره أول مشروع في البلاد يطلق طريقة استخدام ثمار فحم الليجنت الباكستاني لتوليد الكهرباء، فإن محطة Thar Block II المولدة للكهرباء ستحقق العديد من الفوائد لتعزيز اقتصاد باكستان، بما في ذلك المساعدة على تقليل الضغط على احتياطيات النقد الأجنبي، ودعم اكتفاء باكستان من الطاقة، وتعزيز هدف البلاد في إطار رؤية عام 2025 لزيادة نسبة السكان المحليين من مصادر توليد الطاقة إلى أكثر من 50٪، وظل هذا المورد المحلي غير مستخدم لسنوات، ويرجع ذلك جزئيا إلى نسبة الرطوبة العالية في فحم الليجنت، مما يجعل من الصعب حرقه – ولكن كل ذلك على وشك التغيير بوصول أجزاء المعدات الرئيسية من جنرال إلكتريك.

قالت الدكتورة ساشا بارنيكس، المديرة العامة التجارية لشركة “ستيم باور سيستمز” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا وباكستان “نحن ملتزمون بدعم تنمية قطاع الطاقة والاقتصاد الباكستاني من خلال الانتهاء من هذا المشروع الاستراتيجي الذي يستخدم مصدر الوقود المحلي”.

ومن المتوقع أن يتم تشغيل محطة توليد الطاقةThar Block II  في عام 2019. وتقوم جنرال إلكتريك بتوفير اثنين من السخانات المائية بسعة 330 ميجاوات من أجل المشروع. وتعتبر طاحونات الهواء التي تم تسليمها مكونات أساسية ذات أهمية خاصة للسخانات المائية ، وتساعد على إعادة تدوير غازات الاحتراق (غاز المداخن) بشكل فعال لضمان الاحتراق الكامل والموثوق به والبطيء للوقود منخفض السعرات الحرارية مثل ثار ليجنت. وبالإضافة إلى ذلك، تساعد التكنولوجيا على تقليل كمية أكاسيد النيتروجين الصادرة، بينما يتم التقاط أكاسيد الكبريت، وبالتالي تقليل البصمة البيئية الشاملة للمحطة.

وقال ساريم شيخ – الرئيس والمدير التنفيذى لجنرال إلكتريك باكستان، وإيران، وأفغانستان ووسط آسيا: “إن الاستفادة من هذا المورد يوفر وسيلة فعالة من حيث التكلفة لتلبية جزء من العجز في الطاقة في البلاد، ونحن فخورون بجلب التقنيات الرائدة لجنرال إلكتريك لدعم هذه المبادرة الاستراتيجية”.

تعرف على المزيد حول التزام جنرال إلكتريك بمساعدة باكستان على توسيع البنية التحتية للطاقة لدفع النمو عن طريق اتباع هذا الرابط، أو لمزيد من المعلومات حول جنرال إلكتريك في باكستان، اضغط هنا.

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك