وقت التحول في مجال الطاقة

وقت التحول في مجال الطاقة
October 22, 2017 at 08:10pm

بقلم جوزيف أنيس، الرئيس والرئيس التنفيذي لوحدة أعمال خدمات الطاقة في الشرق الأوسط وأفريقيا

لقد كنت أسافر كثيرا خلال الأشهر الماضية من الجزائر إلى مصر والعراق والمملكة العربية السعودية. والواضح للجميع في قطاع الطاقة الكهربائية في المنطقة، هو أننا نشهد تحولا تكنولوجياً كبيرا في هذه الصناعة. فإننا إزاء قوى شديدة تدفع هذا التغيير: زيادة الالتزامات للحد من الانبعاثات، والسياسات التي تسعى إلى توفير مزيج الوقود الأكثر تنوعًا، فضلا عن الرقمنة  وخفض التكاليف.

وبعد العديد من المحادثات مع عملائنا، فإننا نستكشف أربع أولويات رئيسية في مجال تحول الطاقة: تحسين الكفاءة، وزيادة الإنتاج، وزيادة المرونة وتعزيز الموثوقية. ولأن احتياجات الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لا تزال تنمو بسرعة، فإن الضرورة هنا حتمية نحو دفع خفض تكاليف إنتاج الطاقة والإنفاق المحسوب، مع إقامة شراكات تتيح وسائل جديدة لتمويل المشروعات.

الكفاءة، خاصة، قد تحولت من اتجاه جيد أن تكونإلى اتجاه يجب أن تكون“.

ولتحقيق ذلك، تتخذ الدول المختلفة مناهج مختلفة. فتعمل بعض البلاد في منطقتنا على تحقيق المزيد من الترابط، من خلال شبكات نقل وتوزيع عابرة الحدود. وفي مجالات أخرى، ينصب التركيز على تطوير المزيد من مشروعات الطاقة الصغيرة الموزعة.

هناك حاجة لشركاء سلسلة القيمة الكاملة في منطقة الشرق الأوسط الذين يمكنهم النظر إلى كل من الأصول أو العملاء المحددين، وكذلك عبر شبكة قيمة الكهرباء بالكامل من توليد الطاقة، إلى النقل والتوزيع، إلى الاستهلاك للوصول إلى أعلى قيمة. ويمكن تعظيم الأرباح التراكمية من خلال مزج الحلول المنفذة عبر الشبكة.

تبدأ مع اختيار أكثر معدات توليد الطاقة كفاءة، ثم تحسين الأصول الموجودة بحيث تعمل بكفاءة أكثر. إضافة الخدمات التي تضمن عمليات التشغيل السلسة، وتطبيقات إنترنت الأشياء الصناعية الرقمية التي يمكن أن تعزز عمليات محطات التوليد أو نظام التشغيل من خلال تقديم رؤى تنبؤية بالمشكلات قبل حدوثها. ثم ربط البنية التحتية لتوليد الطاقة مع بنية تحتية قوية للنقل والتوزيع.

ومن الأمثلة على ما يمكن تحقيقه من هذا النهج يوفرها إنترنت الأشياء الصناعي: يُقدر المنتدى الاقتصادي العالمي أن الحلول الرقمية المطبقة عالميا في قطاع الكهرباء يمكن أن تحقق 1.3 تريليون دولار أمريكي من قيمة الصناعة في الفترة بين عامي 2016-2025.

يأتي مثال آخر من خلال  أحد عملائنا الطموحين في باكستان. فقد تم تنفيذ الحلول الصناعية الرقمية لشركة جنرال إلكتريك في اثنين من محطات توليد الطاقة التابعة لشركة هاب باور المحدودة (HUBCO) لتقليل وقت التوقف عن العمل وتحسين الكفاءة بنسبة 3.5٪.

وقد استعرضنا هذه الموضوعات وغيرها خلال مؤتمر تحويل الطاقةالذي استضافته جنرال إلكتريك والذي عقد في دبي قبل بضعة أيام، والذي جمع بين أبطال صناعة قطاع الطاقة وممثلي الحكومات وصناع القرار الرئيسيين والمؤثرين من جميع أنحاء المنطقة.

وکان ھناك اتفاق واسع النطاق علی أنه في حین أننا قد نکون في مرحلة تحول کبیرة، فإن الأدوات والتکنولوجیات المتاحة، كالتي توفرها جنرال إلكتريك، توفر فرصًا واسعة لرفع کفاءة توليد الكهرباء والتحسینات التشغیلیة مع خفض التکالیف وتلبیة الطلب المتزاید علی الطاقة في جمیع أنحاء المنطقة. والامر متروك لنا الآن لتشكيل هذا العصر التحولي للطاقة.

اقرأ المزيد هنا عن أعمال جنرال إلكتريك في مجال الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا وباكستان.

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك