تعاون مثمر بين جنرال إلكتريك ومؤسسة جرينز لمواجهة إهدار الغذاء والإضاءة غير الفعالة

تعاون مثمر بين جنرال إلكتريك ومؤسسة جرينز لمواجهة إهدار الغذاء والإضاءة غير الفعالة

May 27, 2015 at 03:05pm

تظهر كافة الإحصاءات التي أجريت على اثنين من أهم القضايا بيانات مروعة، حيث تكشف تلك القضايا المتعلقة بإهدار الغذاء وضياع الطاقة باستخدام إضاءة غير فعالة نتائج غير مطمئنة، لذلك قامت جنرال إلكترك للإنارة بالتعاون مع مؤسسة جرينز ، وهي مؤسسة اجتماعية مقرها في دولة الإمارات العربية ، على إطلاق جائزة للمبادرات التي تهدف إلى تحويل الإمارات لتصبح أكثر فاعلية ولزيادة الكفاءة.

تعمل كل من الشركتين المتعاونتين على مواجهة الوضع الراهن، حيث إن ما يقرب من ثلث الإنتاج العالمي من الغذاء الصالح للاستخدام البشري، والذي يُقدر نحو 1.3 مليار طن سنويا، إما يتم إهداره أو خسارته بطرق مختلفة.

ولم يقف تلك الأضرار عند هذا الحد، بل والأسوأ من ذلك، هو وجود فائض كبير من الغازات المسببة للاحتباس الحراري تُقدر بنحو 3.3 مليارات من الأطنان يتم إنشاؤها دون داعٍ كل عام بسبب فضلات الغذاء تلك.

وعلى جانب آخر، فإن تأثير الإضاءة غير الفعالة على إهدار الطاقة يؤثر بشكل ضخم جدا ، فعلى سبيل المثال، إذا استبدل كل منزل في الولايات المتحدة مصباح فلورسنت أو مصابيح LED بالمصباح الكهربائي العادي، فإن هذا التغيير في استخدام المصابيح يمكنه توفير ما يكفي من الكهرباء لإضاءة 2 مليون منزل لمدة عام كامل، بالإضافة إلى تقليل الانبعاثات الغازية المسببة للاحتباس الحراري سنويا بما قيمته 6 مليار جنيه.

وبالنظر إلى القصص الجديدة التي نسمعها يوميا عن مشكلات الجوع، فإن هناك واحد من كل كل تسعة أشخاص يُعانون من سوء التغذية.

 وبالنسبة إلى زيادة حرارة كوكب الأرض، فإن أكثر الأنهار تجمدا والتي تقع في القارة القطبية الجنوبية يزداد معدل ذوبانها بصورة أكبر. ولذلك فإن علاج هاتين القضيتين مسألة عاجلة ، عن طريق إيجاد حلول للحد من استهلاك الطاقة وإهدار الغذاء.

تمثل جنرال إلكتريك للإنارة الشريك الرئيسى لمؤسسة جرينز في إدارة حملاتها في تقديم المسئولية المجتمعية. وكما قال أغوستينو رينا، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك للإنارة في منطقة الشرق الأوسط، إن “إهدار الطاقة يمكنه أن يكون ضارًا بنفس مقدار إهدار الغذاء، ولذلك فمن الأولوية تشجيع الأفراد والشركات على التفكير حول أسلوب استخدامهم لمصادرهم، الكهرباء والطعام على حد سواء.”

يسعى ذلك التعاون المثمر إلى تشجيع الناس والشركات على استخدام حلول الإضاءة المستدامة التي تعزز من الكفاءة، واتخاذ خطوات جادة لدعم تقليل إهدار الغذاء، ومحاربة سوء التغذية ونقص الطعام.

جرينز هي مؤسسة فريدة من نوعها، حيث تم إنشاؤها في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعتمد في نشاطها على استخدام التكنولوجيا لخلق أنظمة محفزة لتقليل إهدار المواد الغذاء الفردية والتجارية، وذلك لمعالجة مشكلات الجوع مباشرة عبر توفير وجبات الطعام للمحتاجين، وتعزيز السماد المنزلي. فالسماد المنزلي قادر على تحويل ما يصل إلى 150 كيلو غرام من بقايا الطعام لكل منزل سنويا من مقالب القمامة من خلال توفير الأسمدة والتربة لنباتات جديدة.

وبواسطة مجموعة من أنظمة الإنارة بمصابيح LED مع مجموعة أخرى من حلول الإضاءة عالية الكفاءة، فإن جنرال إلكتريك للإنارة هي الشريك الطبيعي لمؤسسة جرينز، وخاصة باستخدام مصابيح LED التي هي أبسط الطرق وأكثرها فعالية للحد من استهلاك الطاقة. كما أن هذه الأنظمة ستكون متاحة في جميع متاجر جرينز، سواء كانت في السفن أو أكشاك البيع، أو في مخازن المؤسسة أو عبر موقعها الإلكتروني، وأماكن التوزيع المختلفة التابعة للمؤسسة.

تعمل جنرال إلكتريك ومؤسسة جرينز على تطوير شراكتهما من خلال العمل على استراتيجية على مستوى دولة الإمارات العربية لتأمين برامج الحد من الطاقة الناتجة عن الإضاءة الكبيرة داخل الفنادق، ومحطات البنزين، والمؤسسات والبيوت التجارية التي تتماشى، والهدف الأكبر من ذلك كله هو تعزيز الاستدامة داخل الإمارت.

جدير بالذكر أن أول مصباح إنارة تجاري يعمل بنظام LED اخترعه علماء جنرال إلكتريك للإنارة، وقامت بإنشاء شركة رائدة صديقة للبيئة في سوق LED لتزويد المنازل والمكاتب والطرق بالإضاءة. وعلى نطاق واسع، حققت جنرال إلكتريك التزاما بمليارات الدولارات من خلال محفظة الإبداع البيئي من الحلول التقنية لمساعدة العملاء والشركة نفسها على توفير الأموال والحد من الآثار البيئية.

(Visited 3 times, 1 visits today)

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك