دعم قطاع الطاقة في مصر عن طريق الابتكار

دعم قطاع الطاقة في مصر عن طريق الابتكار

January 21, 2016 at 01:01pm

هناك طلب متزايد للطاقة في مصر، فالدولة بحاجة إلى إضافة 5.2 جيجا واط من الكهرباء الجديدة سنويا حتى عام 2022. علاوة على ذلك، تلقي الحكومة المصرية الضوء على أهدافها فى مجال الطاقة في رؤيتها لعام 2030. وتتضمن الأهداف زيادة نسبة مصادر الطاقة المتجددة إلى 20% لتضاف إلى مصادر الطاقة بحلول عام 2020، ومضاعفة نسبة كفاءة الطاقة، وزيادة إنتاج المياه إلى 5% سنويا بحلول عام 2030.

يجتمع خبراء الطاقة المصريين والعالميين مرة أخرى في القمة المصرية للطاقة 2016 هذا الأسبوع ضمن فعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل (WFES) لمناقشة الفرص الإستثمارية الجديدة في قطاعات النفط والطاقة والمياه والطاقة الشمسية وطاقة الرياح وإعادة التدوير في مصر للعقد القادم.

تتمتع مصر برياح تجارية ممتازة خاصة في خليج السويس، حيث يبلغ متوسط سرعة الرياح 10.5 ميل/ثانية، أيضا تتوافر مصادر لطاقة الرياح في مناطق عديدة على ضفاف نهر النيل وبعض المناطق في سيناء. وأيضا تتمتع مصر بإشعاع شمسي تبلغ قوته من 2000 إلى 3200 كيلووات في الساعة لكل متر مربع سنويا في مساحاتها الشاسعة.

تشارك جنرال إلكتريك، والتي تساهم أيضا بشكل كبير في برنامج دعم الطاقة المصري، في المنتدى حيث تلقي المديرة التنفيذية لجنرال إلكتريك للإبداع البيئي ديبورا فرودل الخطاب الرئيسي الذي يسلط الضوء على دور جنرال إلكتريك في قطاع الطاقة المصري وفرص الإستثمار المحتملة ولعرض كيف يمكن لمبادرات الإبداع البيئي أن تساهم في دعم إحتياجات الطاقة في مصر. ويقوم أيضا رئيس مجلس إدارة أنظمة الطاقة لجنرال إلكتريك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا محمد محيسن بإلقاء خطاب في نقاش بعنوان “فرص الطاقة النظيفة في مصر.”

وقد قعت جنرال إلكتريك مؤخرا عقد بقيمة 650 مليون دولار مع وزارة الكهرباء والطاقة المصرية لإضافة 750 ميجا واط إلى الشبكة الكهربائية المصرية بدون وقود إضافي.

تقوم بالفعل كلا محطتي غرب دمباط وأسيوط، التان تم تفويض جنرال إلكتريك لإنشائهم في صيف 2015 كجزء من برنامج دعم الطاقة، بتوليد 1500 ميجاوات من الكهرباء عن طريق 12 توربين غازي طراز (GE 9E gas turbines). ويتم إستغلال الحرارة الصادرة من هذه التورببينات لتبخير المياه لتشغيل التوربينات البخارية طراز (D200 steam turbines) لتوليد 750 ميجاوات إضافيين من الطاقة لزيادة مجموع الطاقة المولدة من 1500 ميجاوات إلى 2250 ميجاوات، لتزيد من كفاءة المحطات بتقليل الإنبعاثات الحرارية وتوليد المزيد من الكهرباء بنفس كمية الوقود.

ومن المتوقع أن تدخل هذه الطاقة الإضافية إلى الشبكة الكهربائية قبل صيف 2018 لتعكس دعم جنرال إلكتريك المستمر للحاجة المتزايدة للطاقة في مصر. تعمل جنرال إلكتريك مع شركائها في مصر لأكثر من 40 عاما، داعمة لجهود النمو والتطوير بأكثر من 130 من توربينات جنرال إلكتريك الغازية لتساعد في إنارة أكثر من 11 مليون منزل في جميع أنحاء البلاد. لدى جنرال إلكتريك أيضا عدد من الشراكات القوية في قطاع الطاقة حيث تؤدي دورا هاما في دعم رؤية مصر لعام 2030، ومن هذه الشراكات:

الشراكة مع بتروجيت لتصنيع وحدات الضخ محليا لخدمة صناعة النفط والغاز، حتى الآن أكثر من 1000 وحدة تم تصنيعها في ورش بتروجيت.

* توفير الحلول الصناعية الأساسية للشركات في مصر لتقليل إستهلاك المياه وزيادة توافر المياه والقضاء على الحاجة للتخلص من مياه الصرف الصحي

* دعم شركة Carbon Holdings في بناء أكبر منشأة تكسير النفتا في العالم عبر الحلول المنكاملة من جنرال إلكتريك للطاقة وجنرال إلكتريك للنفط والغاز.

إضافة إلى ذلك، وفي خطوة لدعم الإبتكار في البلاد، أعلنت جنرال إلكتريك في 2015 عن إستثمار بقيمة 200 مليون دولار لبناء مركز للصناعة والتدريب متعدد المهام في السويس مبني على نموذج متجر جنرال إلكتريك يهدف إلى دعم الأبتكار والتطبيق لمختلف القطاعات للمساعدة في مواجهة أصعب التحديات التي تقابل مصر.

 تدعو جنرال إلكتريك القادمين إلى القمة العالمية لطاقة المستقبل إلى لمعرفة المزيد عن جهود الشركة لتدعيم قطاع الطاقة في مصر والمنطقة بأكملها في منصتها في قاعة 5، منصة رقم 5420.

(Visited 51 times, 1 visits today)

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك