المصنعين بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا و وصول المصانع الصغيرة وأصحاب المشاريع الحرفية

المصنعين بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا و وصول المصانع الصغيرة وأصحاب المشاريع الحرفية

September 29, 2014 at 02:09pm

إذا أردت إنتاج فيلم أو فيديو عالي الجودة قبيل الخمسة عشر عاماً الماضية، كان لا بد من إنفاق مئات الآلاف من الدولارات لشراء أو استئجار المعدات المهنية و لكن اليوم،الكاميرات ذات التقنية الحديثة تكلف بضعة آلاف من الدولارات فقط و قد تسمح لأي شخص بإنتاج أشرطة فيديو ذات جودة عالية.

نجد  ذلك أيضاً في مجال التصنيع والتقاء التكنولوجيا والبرمجيات وأدوات التصميم الرقمية، جنبا إلى جنب مع انخفاض أسعار سريعة لمجموعة من أدوات التصنيع مثل الطباعة ثلاثية الأبعاد ((3D، مطاحن CNC، قطع الليزر وحقن المفككون، و خلق صناعة فرعية جديدة كاملة من المصانع الصغيرة.

هذا التغيير يحدث بالفعل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا و تركيا، ناشئاً من مناطق الصناع مع مساحات القراصنة والمواقع التي تعمل معها في مصر والعراق ولبنان وتونس والمغرب وتركيا. قامت جنرال إليكتريك بإطلاق مكان صناعتها الخاص المسمي “جراج جنرال إليكتريك ” في الجزائر مؤخرا، جزءً من الإنطلاقة لتلك المبادرة و الجاري العمل بها قريباً في الأسواق الرئيسية في جميع أنحاء المنطقة.

كنت تحتاج سابقا لبناء ورشة عمل أو مصنع للتصنيع عدة من مئات الآلاف من الدولارات.  أما اليوم، يمكنك أن تقوم بذلك بمجرد بضعة من آلاف الدولارات. هذه الديمقراطية في التصنيع تتيح الإنتاج على نطاق أصغر باستخدام معدات أرخص، وبالتالي يؤدي ذلك إلي تقليل العقبات الموجودة، مما يسمح للشركات الصغيرة و الأفراد إنتاج المنتجات أو الأجزاء والمكونات مع استثمار أولي محدود نسبيا.

هذا ليس محصوراً  فحسب على المصانع الصغيرة وأصحاب المشاريع الحرفية – حتى في منطقة الشرق الأوسط – ولكن من شأنه ان يحسن سلسلة التوريد المحلي من خلال جمع المصممين والمصنعين والعملاء معا. يمكن لهذه التقنيات أن تثير الابتكار وتؤدي إلي توسيع مدي التصنيع المحلي لصالح الزبائن والعمال والاقتصاد الأوسع. مراكز عملاء جنرال إليكتريك للإبتكار في المنطقة هي في الواقع “حاضنات صناعية.”

هذه الظاهرة تبلورت بسبب نشوء ثلاث عوامل قامت بتغيير جذري للطريقة التي كنا نعمل بها: الإنترنت الصناعي والتصنيع المتقدم، والتفكير العالمي. قامت جنرال إليكتريك بتسمية تلك العناصر المترابطة للثورة التكنولوجية الجديدة “مستقبل الصناعة “.

قامت جنرال إليكتريك بإصدار “ورقة بيضاء ” لرسم خريطة مستقبل العمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مناقشةً في ذلك التأثير في المنطقة. لمعرفة المزيد عن استكشاف جنرال إليكتريك لمستقبل المصانع الصغيرة وحركة صانع، إضغط هنا.

(Visited 7 times, 1 visits today)

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك