الإبتكار هو الحل

الإبتكار هو الحل

May 21, 2014 at 04:05pm

بقلم رانيا رستم، رئيس قسم الإبتكار والاتصالات

جنرال إلكتريك – الشرق الأوسط، شمال إفريقيا وتركيا

لقد أصبح الإبتكار  هو المقتاح أو كلمة السر التي انتشرت في الاَونة الأخيرة: تطفو في سماء الجامعات، مثبتة على لوحات الإعلانات، تذكر على لسان رؤساء مجالس إدارة الشركات خلال الاجتماعات أو تثب في أرجاء المؤتمرات. إنها كلمة تستخدم بكثرة ولكن بدون أن تْعرّف، وغالباً ما يتم رفضها باعتبارها “رطانة لغوية”.

ولكن، في الأصل، الإبتكار ، وتحديداً المفهوم وراء المصطلح، هو من أهم الموضوعات التي يجب طرحها في المستقبل في الشرق الأوسط، شمال إفريقيا وتركيا.

في هذه المنطقة، نمتلك من التحديات والفرص ما ليس له مثيل في أي مكان اَخر في العالم. نحن أمة شابة – نصف السكان لا تتعدى أعمارهم  الثلاثين عاماً، ومعظم دولنا لم ترى احتفال مئوي. نحن متعلمون – بدليل أن الرجال والنساء يتخرجون من الجامعات بنسب قياسية، جاهزون لتحدي الصعاب. وربما الأهم على الإطلاق، أننا متعطشون لذلك. فنحن لا نريد الاستمرار في الاعتماد على التكنولوجيا المطورة لشخص اَخر. نحن نعرف أهمية الإبتكار في هذه المنطقة، من أجل أن تصمد وتزدهر.

من أجل ريادة محلية، نحتاج أن نتقدم معاً يداً بيد بالتركيز على الإبتكار  والإبداع. لقد مضى ذلك الزمن عندما كانت الشركات العالمية تنعزل على نفسها في معامل الأبحاث البعيدة، مشغولة بالعمل على التقنيات التي ربما يكون لها هدف حيوي في العالم الحقيقي أو لا. بدلاً من ذلك، يجب الاَن أن ننظر إلى العقول المدهشة في المنطقة، والتي تمتلك الأفكار والشجاعة لبدء مشروعات صغيرة والسعي وراء الحلول التي تفيد بيئتنا.

لدعم وتبني خلق حلول محلية، يجب أن تتحد جميع النظم البيئية لتنتج عقلية متفائلة تشجع الإبتكار والريادة. هذه هي فكرة مدعمة من تقرير حديث لقناة العربية ، حيث يعرض تقارير عن اكتشافات جامعة INSEAD، أن ثقافة الإبتكار تنمو بالتعاون بين الجامعات والمعاهد الدراسية، الشركات التي تقوم بتسويق الإبتكار، رأس المال وبنية تحتية قويه .

يجب أن نفهم أن السر ليس في ايجاد طريق واحد صحيح، ولكنه يكمن في العمل سوياً والسعي خلف طرق متعددة. إنه يعني الفشل مرة تلو الأخرى، حتى تستقيم الأمور في اَخر محاولة. لا يجب أن نخاف من الأخطاء التي تتطلبها عملية الإبتكار ، إذا استوعبنا أهمية الوقوع في الأخطاء وضرورتها للنجاح، نستطيع أن نقدرها كجزء من العملية.

في جنرال إلكتريك، نحن نعرف أننا لا نملك جميع الإجابات. من أجل تلبية احتياجات المنطقة، يجب أن نكون منفتحين للتعاون وأن نكون قريبين من عملائنا. وفي هذا الصدد، نحن فخورون بشراكتنا مع شركة أرامكو في المملكة ألعربية ألسعودية على تحدي ecomagination العالمي، وأن يكون تركيزنا على ايجاد حلول مبتكرة توفر تطويرات قابلة للقياس، التقنين والتطبيق اقتصادياً في عملية تحلية مياه البحر باستخدام الطاقة المتجددة.

معاً، من خلال هذا التحدي ومثله من التحديات الأخرى، نستطيع أن نستمر في تقوية روح الريادة المحلية في المنطقة، وبناء ثقافة صلبة من الإبتكار والتعاون المفتوح.

(Visited 10 times, 1 visits today)

بيانات إضافية

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك