الشركات الناشئة وخطوة نحو تطوير الرعاية الصحية في المنطقة

الشركات الناشئة وخطوة نحو تطوير الرعاية الصحية في المنطقة

May 30, 2016 at 01:05pm

في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قد لا تبدو صناعة الرعاية الصحية أرضا خصبة للعمل بها. لذا تم إصدار ورقة بحثية للعمل على تمهيد العمل في سوق الرعاية الصحية بالمنطقة.

وبخصوص الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط، فهي تنمو بشكل أسرع من المعدل العالمي، ومقرر أن يكون بقيمة 144 مليار دولار بحلول عام 2020. وتحدد الدراسة أربع قوى تجعل الرعاية الصحية سوق جذب بمنطقة الشرق الأوسط. أولا، ارتفاع مشاكل الرعاية الصحية، خاصة الأمراض غير المعدية مما سيضغط على حكومات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لإيجاد طرق جديدة لتقديم رعاية عالية وتقليل تكلفة الرعاية الصحية. ثانيا، سوف تبدأ الرعاية الصحية بالمنطقة بالاطلاع على مزايا مصادر الابتكار من خلال الشراكة مع الشركات الصحية الخاصة.

القوة الثالثة هي من خلال التقدم في الطباعة ثلاثية الأبعاد لاثية الأبعاد D3 وعلوم المواد، والحوسبة الحكومية والتي ستقلل من العقبات أمام دخول المخترعين ورجال الأعمال الذين يسعون لإيجاد حلول متقدمة للرعاية الصحية. رابعا، الصحة المتنقلة في طريقها للمنطقة والعالم، وربما تكون أسرع مع الأساليب العلمية لتقديم التطورات للرعاية الصحية على نطاق واسع.

وحملت الدراسة عنوان “شركات الرعاية الصحّية الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – فتح آفاق النمو ومستقبل الرعاية الصحية”، وأجرتها مبادرة “الصانعون في الشرق الأوسط” التي أطلقتها “جنرال إلكتريك” بالتعاون مع “ومضة” بهدف تسريع جهود ريادة الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتضمّنت الدراسة 120 مقابلة مع أبرز اللاعبين الرئيسيين ورواد الأعمال في قطاع الرعاية الصحية، وذلك تحت إشراف “مختبر بحوث ومضة”.

وتمثل الدراسة أكبر تجميع للمعلومات عن شركات الرعاية الصحية الناشئة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وعن دعمهم للتنمية الإقتصادية في المنطقة. ولقد تم اللقاء بأكثر من 120 من رواد الأعمال وقادة الفكر والمستثمرين والحاضنات في القطاع.

ولقد شملت الدراسة 61 شركة ناشئة، كلها جديدة نسبيا، وقد وجدت الدراسة أن 10% فقط تجاوزت خمس سنوات و 55% تم إطلاقها على مدار السنوات الثلاث الماضية و 30% في أول سنة.

وتوظف الشركات الناشئة ما يقرب من 600 موظف بالمنطقة، ويعتزم 16% منها استقدام موظفين جدد.

وتشير الدراسة إلى أن مصر والإمارات العربية المتحدة تستأثران بالجزء الأكبر من أنشطة شركات الرعاية الصحية الناشئة تليهما فلسطين، ولبنان، والأردن والمملكة العربية السعودية. وتتجلى أبرز نشاطات الصحة الرقمية لشركات الرعاية الصحية الناشئة في خدمات الرعاية الصحية عبر الأجهزة المحمولة mHealth، والرعاية الصحية عن بعد Connected Health، تليهما تكنولوجيا المعلومات الصحيّة والمستشفيات الرقمية، والعلاجات الرقميّة Digital Therapeutics، والجيل الثاني للرعاية الصحية Health 2.0، وتحليل البيانات، والأجهزة والمعدات، والطباعة ثلاثية الأبعاد.

ركزت معظم شركات الرعاية الصحية الناشئة على الشفافية وتعزيز الوصول إلى المعلومات. وتهدف الشركات الناشئة في مراحلها الأولى لتمكين المرضى ومقدمي الخدمات لمتابعة الحالة الصحية.

وما يقرب من نصف الشركات الناشئة (48%) في هذه الدراسة لديها القدرة على تقديم الخدمات في كل أنحاء العالم، نظرا لأنها تعالج مشاكل الرعاية الصحية الشاملة. كما أنها تستهدف بشكل واضح الأسواق في القارات المختلفة.

ويحدد التقرير خمس قرص لتعزيز نظام شركات الرعاية الصحية الناشئة: حشد الموارد المادية من الشركات لنمو استرايجية الشركات الناشئة؛ المستشفيات والعيادات يمكنها أن توفر (entrepreneurial space) ضمن عملياتها للاختبار والتأكد من صحتها وتسويق إنجازات الرعاية الصحية. إنشاء منصة للتمويل الجماعي لتمويل شركات الرعاية الصحية الناشئة بالمنطقة؛ تمكين أصحاب المشروعات للشراكة لإعادة و تنقية المفاهيم والنماذج من خلال الحاضنات؛ تدريب الأطباء أثناء الدراسة للاستفادة من تكنولوجيا الصحة الرقمية مع مرضاهم.

وجنرال إلكتريك لها تاريخ طويل من دعمها للأنظمة البيئية الصاعدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. بالإضافة إلى (الصانعون في الشرق الاوسط) مع الشركات الناشئة للمساهمة في ريادة الأعمال المحلية. استضافت جنرال إلكتريك برنامج “الإرشاد المتبادل” بالشراكة مع ومضة لـ 10 شركات ناشئة مع 20 موظفا ليتعلم كل من الآخر. وتوفر جنرال إلكتريك ورش عمل عديدة على نطاق واسع للتصنيع المتقدم ودورات تدريبية في مختلف بلدان المنطقة.

(Visited 32 times, 1 visits today)

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك