نفايات قومٍ عند قومٍ فوائد

نفايات قومٍ عند قومٍ فوائد

September 05, 2013 at 10:09am

منذ عقد تقريباً، كانت كلمة “نفايات” تستحضر صورة واحدة فقط: القمامة. أما اليوم، فإذا استخدمت هذه الكلمة، يمكن التفكير بعدد من الأمور. ذلك لأن التكنولوجيا جعلت من الكلمة نفسها تناقضاً إلى حدّ ما، لأن الأشياء التي تسمّى بالنفايات قلّت شيئاً فشيئاً. وفي النهاية، يمكننا اليوم إعادة تدوير كل شيء، من مخلّفات البناء إلى فضلات الطعام إلى النفايات المنزلية.

إضافة إلى ذلك، إن الأشياء التي نشير الآن إليها بنفايات، لم يكن لها إسم حتى في الماضي. على سبيل المثال، منذ خمسين عاماً، كانت الحرارة الزائدة التي تطلقها العمليات الصناعية مجرّد شيء كان على الفنّيين ومشغّلي المصانع التعامل معها عند العمل حول المعدّات. كذلك، كانت الغازات المسببة للاحتباس الحراري المنبعثة من مكبات النفايات “غير مرئية “، حتى أدركنا ماهيّتها، وكيف أنها ساهمت في تغيّر المناخ.

لذا نحن نعيش الآن في وقت تحوّل فيه ما نسميه بالنفايات أكثر فأكثر إلى مصدر جديد من الوقود لتوليد الكهرباء.

فالظاهرة كلّها قد تُختصر بعبارة: “نفايات قومٍ عند قومٍ فوائد”. في الواقع، لأن السويد فعّالة بشكل كبير في إعادة التدوير، وتستخدم النفايات كوقود في متطلبات التدفئة الخاصة بها خلال فصل الشتاء الطويل، اضطرّت إلى استيراد النفايات من جيرانها الأوروبيين!

قامت جنرال إلكتريك بتحضير قائمة بتقنياتها الخمس الأولى الخاصة بـ”تحويل النفايات إلى طاقة “. هذا المزيج المتنوّع من حلول توليد الطاقة – وبعضها لا يزال قيد التطوير وغيرها قيد التشغيل حالياً، يجسّد تماماً معضلة تعبّر عمّا هي “النفايات” بالفعل. كذلك، يعكس هذا المزيج الالتزام الكبير وطويل الأجل من جنرال إلكتريك لإيجاد وصقل حلولها للطاقة النظيفة التي تشكل جزءاً هاماً من محفظتها للإبداع البيئي.

كذلك، توضح هذه القائمة الآفاق الواسعة في هذه المنطقة لاستخدام أشكال متزايدة نظيفة لتوليد الطاقة. ففي هذه المنطقة، يتمّ حالياً استخدام إحدى التقنيات المذكورة أدناه – محرّك الغازJenbacher ، في كل من لبنان والإمارات العربية المتحدة لتوليد الطاقة من الغازات الحيوية للمكبّات.

    1. محرّك Jenbacher
      يُمكن أن يتمّ تشغيل محرّك Jenbacher المتنوّع الوظائف إلى حدّ كبير على الغاز الطبيعي، والغاز الحيوي، وغازات الميثان من المكبّات، وغاز مناجم الفحم وغاز مياه الصرف الصحّي، وغيرها. ويتمّ استخدام هذه المحركات من قبل مجموعة واسعة من العملاء في التجارة والصناعة والبلدية، لتوليد الطاقة والحرارة والتبريد. في أوروبا وحدها، يتمّ تشغيل أكثر من 1.100 محرّك Jenbacher على الغاز الحيوي، وفي أستراليا وأوكرانيا، يُستخدم لتحويل غاز مناجم الفحم إلى كهرباء. في الصين، يستخدم أكبر مصنع الغاز الحيوي من نفايات الدجاج محرّك Jenbacher لإنتاج الكهرباء.
    2.  استرداد حرارة النفايات
      تقوم هذه التكنولوجيا باستعادة الحرارة المنبعثة من العمليات الصناعية وتستخدمها لإنتاج الكهرباء. إنه ميول يشهد نمواً سريعاً في صناعة الطاقة العالمية، وذلك لسبب وجيه: يمكنه أن يحسّن بشكل كبير كفاءة التشغيل في حين يخفّض انبعاثات الكربون في المنشآت الصناعية. كيف يعمل استرداد حرارة النفايات؟ يتمّ حصر الحرارة المنبعثة من عمليات المصنع في المبخّر الذي يقوم بغلي الماء أو السوائل الأخرى لإنتاج البخار. يمتدّ البخار ويغزل التوربينة التي تشغّل المولّد وتنتج الكهرباء. بعدها يتمّ تبريد البخار مرة أخرى إلى سائل ويتمّ ضخّه في المبخّر لتكرار العملية.
    3. إعادة استخدام المياه العادمة الصناعية
      يتمّ استخدام عشرين في المئة من مجموع المياه المستهلكة لأغراض صناعية- يقوم برج التبريد الصناعي المتوسط الحجم بامتصاص 1.5 مليون غالون من المياه العذبة يومياً. يمكن لتقنية جنرال إلكتريك TrueSense  أن تخفّض استخدام هذه المياه العذبة بنسبة تصل إلى 20٪ موفّرة 400.000 دولار سنوياً. عندما نساعد الصناعات على استخدام كميات أقلّ من المياه في البداية، تتوفّر المزيد من المياه العذبة للشرب التي نحتاجها للحفاظ على صحّتنا.
    4. مُفاعل نووي يأكل النفايات الخاصة به
      يقوم مركز إعادة التدوير المتطوّر هيتاشي جنرال إلكتريك بحرق النفايات النووية (حتى البلوتونيوم المستخدم في صنع الأسلحة)، وينبعث منه ثاني أكسيد الكربون. أما السرّ هو في استخدام الصوديوم بدلاً من الماء ذات الضغط العالي، للسيطرة على التفاعل النووي. يسمح تبريد الصوديوم للمُفاعل بـ”حرق” الطاقة المتبقية في الوقود المستخدَم. حين تتمّ إزالة الوقود المستخدم من مفاعل المياه المبردة التقليدية، تبقى نسبة 95 بالمئة من الطاقة المحتملة غير مستغلة.
    5. قطار جنرال إلكتريك الهجين
      يعمل قطار التطوّر الهجين عن طريق التقاط وتخزين طاقة الكبح لاستخدامها لاحقاً. في كل مرّة يضرب الموصل المكابح، يتمّ استخدام طاقة الكبح المهدورة عادة لشحن البطارية. أتتساءل عن مقدار هذه الطاقة؟ تبيّن أن طاقة الكبح المهدورة لقطار من 207 طناً على مدى سنة واحدة، تكفي لتزويد أكثر من 8.900 أسرة متوسّطة في الولايات المتحدة لمدّة سنة!

لمعرفة المزيد عن حلول جنرال إلكتريك الخاصة بتحويل النفايات إلى طاقة، اضغط هنا .

(Visited 12 times, 1 visits today)

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك