من نيويورك إلى شمال أفريقيا :كروتونفيل تقوم بتدريب قادة جنرال إلكتريك المستقبليين

من نيويورك إلى شمال أفريقيا :كروتونفيل تقوم بتدريب قادة جنرال إلكتريك المستقبليين

April 03, 2014 at 12:04pm

ابحث على الإنترنت عن كلمة “كروتونفيل”، وستكتشف أنها قرية صغيرة وهادئة في الضواحي القريبة لمدينة نيويورك، تقع في قلب وادي نهر هدسون. إلا أنه بالنسبة لجنرال إلكتريك، تجسّد “كروتونفيل” مفهوماً أساسياً للشركة التي تؤمن بأن التدريب والتطوير المستمرّ والعالي الجودة لموظفيها هو من الركائز الأساسية لنجاح الشركة.

ضمن الشركة، يشكّل “كروتونفيل”، الإسم غير الرسمي لمركز القيادة جون ف. ولش في “كروتونفيل”- وهي جامعة تدريب القيادة الخاصة بالشركة والتي تأسّست عام 1956 كأوّل جامعة كبرى في العالم تابعة لشركة. أما حرم الجامعي الرئيسي الذي تبلغ مساحته  59 فداناً، فيستضيف الآلاف من موظفي وعملاء جنرال إلكتريك سنوياً. ويقوم الآلاف بحضور دورات “كروتونفيل” للقيادة في جميع أنحاء العالم .

وكجزء من مبادرة رئيسية جديدة لجنرال إلكتريك في شمال أفريقيا، ستنقل الشركة وللمرّة الأولى، أكثر من 15 دورة تدريبية من “كروتونفيل” إلى المنطقة، لا سيّما إلى الجزائر ومصر.

وتفسّر نيبال الطنطاوي، وهي قائدة الموارد البشرية لشمال أفريقيا، كيف أن هذه الدورات ستدعم نشاطات جنرال إلكتريك في المنطقة، التي ستشهد سنة من التنفيذ وكثافة في العملاء، ممّا يرفع من قيمة تطوير مهارات الموظفين وإدارة مواهبهم. “إن نقل دورات كروتونفيل أقرب إلى شمال أفريقيا يشكّل خطوة إلى الأمام في عملية مساعدة الموظفين على بناء خططهم التطويرية الخاصة،” كما صرّحت.

سيتمكّن موظفو جنرال إلكتريك من حضور دورات في توجيه الموظفين الجدد، والريادة في منظمة مرتبطة شبكياً، وورشة عمل قيادة متضمّنة، وتوظيف الأشخاص المناسبين، ومهارات التأثير، ومهارات العرض وتسريع عملية التغيير .

ريتشارد بيري هو من بين مقدّمي الدورات التدريبية، وهو مدرّب منذ أكثر من 15 عاماً، منها ثماني سنوات في تدريس العديد من دورات كروتونفيل لموظفي جنرال إلكتريك في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا وأوروبا الشرقية.

في أوائل شهر مارس، قاد بيري دورة “الريادة في منظمة مرتبطة شبكياً” لمجموعة من موظفي  جنرال إلكتريك في مصر “هناك الكثير من الشباب الفضول والموهوب في  منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، وهذا يشكّل بالنسبة إليّ نسمة من الهواء النقي. كما أن ثقافة هذه المنطقة وتحدّياتها تثير اهتمامي أيضاً”، كما قال.

وأضاف أن التدريب والتطوير المستمرّان للموظفين هو بالغ الأهمية لجنرال إلكتريك لأن دورات  “كروتونفيل” “تمنح قادة وموظفي جنرال إلكتريك الوقت للتعلّم والتفكير في مهاراتهم الخاصة وكيفية تحسينها.” كذلك، يدرك المشاركون والمشرفون عليهم تماماً قيمة هذه الدورات التي “تمّ تصميمها خصيصاً لمساعدة المشاركين على أخذ ما تعلّموه وتطبيقه فوراً على مشاريعهم ومع زملائهم وعملائهم.”

ويلعب المشرفون أيضاً دوراً في تعظيم قيمة هذه الدورات، كما قال ريتشارد. “أفضل ما يمكن للقادة القيام به هو بذل جهد شخصي للوصول إلى كل الأفراد الذين تلقّوا تدريباً- لا سيّما أولئك الذين أخذوا دورات تدريبية خاصة بالقيادة- والانخراط معهم باستمرار ليساعدونهم على تطبيق ما تعلّموه. ”

مع المبادرة التي تقضي بنقل دورات “كروتونفيل” إلى شمال أفريقيا، يقول ريتشارد أنه يمكن أن يكون لذلك تأثيراً إيجابياً مضاعفاً حين يتمّ إحضار التدريب إلى مكان عمل الأفراد، “يرى الموظفون أن التعلّم في جنرال إلكتريك هو أمر أساسي وقريب إليهم. فرؤية الدورات وهي تحدث بالقرب منك يسمح لك بسماع المناقشات ورؤية الدورات التدريبية أثناء حدوثها. هذا يجعلها أكثر توفراً من وجهة نظر الموظفين ويعمّق سعيهم للانضمام إلى تجربة التعلّم المستمرّة هذه”.

يعمل ياسر البدوي في خدمات توليد الطاقة من جنرال إلكتريك في الشرق الأوسط وأفريقيا، وقد شارك في الدورة التدريبية الأخيرة  وعبّر عن تقديره للملاءمة التي توفّرت مع القيام بالتدريب في “مكاتبنا الخاصة”، مضيفاً أن الموقع القريب للمنزل قد وفّر “فرصة جيّدة للتعارف مع أشخاص من شركات أخرى.”

تدعم جنرال إلكتريك تطوير الرأسمال البشري ومهارات القيادة في كل أنحاء المنطقة. لمعرفة المزيد عن هذه النشاطات، اضغط هنا.

(Visited 8 times, 1 visits today)

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك