مهندسة جزائرية تعكس روح الإصرار

مهندسة جزائرية تعكس روح الإصرار

August 31, 2014 at 03:08pm

تجسد وفاء خمار، وهي مهندسة ومديرة مشروعات مرموقة، إلتزام جنرال إلكتريك بالتعددية والتفوّق، وإحتفاءها بالعمل الجاد والإصرار. اقرأوا قصتها لتعرفوا لماذا:

في السابعة عشر، حصلت وفاء على بكالريوس الرياضيات، في الوقت الذي كان معظم أقرانها ينتهون من دراستهم الثانوية. بعدها سعت للحصول على درجة الماجيستير في الهندسة الميكانيكية من جامعة هواري بومدين للعلوم و التكنولوجيا، منهية دراستها ضمن المراكز الثلاثة الأولى في فصلها.

أثناء عملها على درجتها العلمية، أكملت وفاء تدريباً مع سوناطراك، المؤسسة الوطنية الجزائرية للتنقيب، صناعة, نقل, تحويل و تسويق المحروقات‎ في حاسي الرمل، حيث خاضت تجربتها الأولى مع توربين غاز جنرال إلكتريك.

 وجدت وفاء بعد التخرج تردداً بين أصحاب الأعمال في تعيين امرأة، متعللين بإجراءات السلامة، لكنها قاومت حتى تم تعيينها كمهندسة موقع مسؤولة عن تحسين أداء توربينات الغاز. ومن هناك، انتقلت إلى العمل لصالح شركة متعددة الجنسيات كبرى، متغلبة على عملية إختيار عالية التنافسية. عملت وفاء بافريقيا في البداية، وعلى الرغم من تزوجها، واصلت التعامل مع المهام الصعبة، بما في ذلك مشروع في تشاد، حيث كانت في الموقع لمدة 8 أسابيع بينما عادت للمنزل لمدة 4 أسابيع فقط.

لم تشعر وفاء يوماً بالزهو، وتعمل دائماً على توسيع فرصها، وقد قامت بعدها بالسعي للحصول على ماجستير إدارة الاعمال في الإدارة العامة، وهو ما قادها إلى دور جديد مع شركة أدوية دولية. مع ذلك، فلم تنس يوماً شغفها لتوربينات الغاز. في 2006، انضمت لجنرال إلكتريك كمديرة مشروعات في قطاع خدمات توليد الطاقة؛ واليوم تعتبر مديرة مشروعات مرموقة في جنرال إلكتريك.

تعتبر جنرال إلكتريك قصة وفاء واحدة من أكثر القصص إلهاماً للمهندسات العرب الصغار الساعيات لتحقيق أحلامهن.

وكجزء من جهودها لتعزيز التعددية في المنظمة، تدعم جنرال إلكتريك عدداً من مجموعات التقارب، بما في ذلك شبكة “سيدات” للموظفات. للمزيد من المعلومات حول هذه الشبكة، اضغط هنا. للمزيد حول إلتزام جنرال إلكتريك تجاه التعددية في المنطقة والعالم، اضغط هنا.

(Visited 24 times, 1 visits today)

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك