معرض الصحة العربي 2015: البيانات الكبيرة تدعم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمواجهة الأزمات الصحية التى تسببها أنماط الحياة

معرض الصحة العربي 2015: البيانات الكبيرة تدعم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمواجهة الأزمات الصحية التى تسببها أنماط الحياة

February 02, 2015 at 04:02pm

إن التكلفة التي تتحملها منطقة دول مجلس التعاون الخليجي للرعاية الصحية وعلاج الأمراض غير المعدية مثل مرض السرطان ومرض السكري وأمراض القلب قد يصل لأكثر من 68 مليار دولار بحلول 2022. والأصعب من ذلك أن 80% من الوفيات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا سببها الأمراض غير المعدية، مما يمثل عبئا وتحديا كبيرا يحتاج لحلول جذرية.

وبالتأكيد، فإن الحكومات ووزارات الصحة في المنطقة كلها تعمل دون توقف لدراسة ومعالجة أسباب الأمراض، وذلك من أجل التشخيص المبكر للأورام  ومعالجة ارتفاع السكر وارتفاع ضغط الدم، ليس ذلك فحسب، بل لتزويد المراكز الطبية بالأطباء والتكنولوجيا الحديثة، وذلك لمواجهة الزيادة المتوقعة على خدمات الرعاية الصحية.

وتمثل البيانات الكبيرة عاملا مساعدا مهما فيما يتعلق بهذا الأمر، خاصة في هذه المنطقة.

وذكر لوران روفيتال الرئيس التنفيذي جنرال الكتريك للرعاية الصحية IT  في روسيا  ودول الكومنولث وتركيا ووسط آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا، موضحًا: “إن تحليل كميات هائلة من البيانات من شأنه أن يساعد على خلق أفكار جديدة لتحقيق صنع القرار بشكل أفضل وأسرع. وينعكس هذا بشكل خاص على مجال الرعاية الصحية من حيث إمكانية الحصول على تشخيص أكثر دقة ورفع كفاءة العمل والتشغيل، ووضع خطط علاجية قائمة على أدلة صحيحة للوصول إلى أفضل نتائج وأقل مخاطر”.

ويمكن أن نعمم هذه التقنيات الحديثة لتشمل منطقة الشرق الأوسط، حيث إن المنطقة مازالت في مرحلة متأخرة فيما يتعلق بعملية جمع البيانات، فمثلا، مازال الأطباء والمستشفيات يعتمدون على البيانات التقليدية مثل السجلات الطبية  عند اتخاذهم قرارات التشخيص والعلاج. والأمر كذلك فيما يتعلق ببيانات المرضى عند التعامل مع أمراض مثل ضغط الدم أو معدل ضربات القلب، فمشاركة هذا النوع من المعلومات محدود جداً – إن لم يكن منعدماً.

وعلى الجانب الآخر، ذكر روفيتال: ” إن تحليل البيانات الكبيرة خلال الدمج بين المعرفة السابقة مع البيانات المسجلة والتعلم التجريبي للتوصل لحلول ذكية وقابلة للتنفيذ هو وقت مثالي ومناسب”.

ورغم كل ذلك، فإن هناك جهودا مبذولة في المنطقة، فمثلا، في المملكة العربية السعودية، قامت وزارة الصحة بالتعاون مع جنرال الكتريك للرعاية الصحية في العمل على نشر برنامج  يعمل على توافق معايير التشغيل الكترونياً من خلال نظام الرعاية الصحية بالمملكة، وذلك لرفع جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى.

وفي مصر وتركيا، عملت جنرال الكتريك للرعاية الصحية مع قطاعات الرعاية الصحية العامة والخاصة في تنفيذ مشاريع رائدة لتطوير إمكانية تبادل الصور، مما يُمكّن المستشفيات من تبادل وتخزين وإرسال الصور التشخيصية لتقييمها عن بُعد من قِبل أخصائي الأشعة.

وفي منطقة تتفاوت كثافاتها السكانية، فإن عملية ربط المستشفيات والأطباء والمرضى باستخدام البيانات الكبيرة سيُمكّن الحكومات ووزارات الصحة من مواجهة التحدي وارتفاع نسبة الأمراض غير المعدية.

تشارك جنرال إلكتريك للرعاية الصحية حلولها التكنولوجية للصحة من خلال معرض الصحة العربي، أكبر معرض ومؤتمر طبي في الشرق الأوسط.

(Visited 9 times, 1 visits today)

اترك جواباً

تعليقك يتعين الموافقة عليه من قبل شركة جنرال الكتريك قبل ان تظهر. شكرا لكم على صبركم. إذا كان لديك أي أسئلة ، يرجى قراءة جنرال الكتريك